EN
  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2010

الفيفا يبرئ كوريا الشمالية من سحل لاعبي منتخبها

الفيفا أغلق ملف كوريا الشمالية

الفيفا أغلق ملف كوريا الشمالية

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أنه لا يمتلك أي دليل حول خضوع كيم جونج هون المدير الفني لمنتخب كوريا الشمالية أو اللاعبين لعقوبات بعد الأداء الباهت في مونديال جنوب إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2010

الفيفا يبرئ كوريا الشمالية من سحل لاعبي منتخبها

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أنه لا يمتلك أي دليل حول خضوع كيم جونج هون المدير الفني لمنتخب كوريا الشمالية أو اللاعبين لعقوبات بعد الأداء الباهت في مونديال جنوب إفريقيا.

وأوضح الفيفا في بيان له أنه أغلق التحقيقات بعد تلقيه خطابا من اتحاد كرة القدم في كوريا الشمالية.

وأشار بيان الفيفا "الاتحاد الكوري الشمالي لكرة القدم أكد أن السيد كيم جونج هون وجميع الأعضاء الآخرين للفريق يتدربون بشكل اعتيادي، وأن أعضاء الفريق سيشاركون قريبا في دورة الألعاب الأسيوية السادسة عشرة".

وتابع بيان الفيفا "الاتحاد الكوري أشار أيضا إلى عدم توقيع أي عقوبات على المدرب، وأن التقارير التي صدرت في هذا الشأن لا أساس لها من الصحة".

وكذلك أكد الاتحاد الكوري الشمالي لكرة القدم مجددا أن انتخاب رئيس اتحاد الكرة في يونيو/حزيران جرى بما يتوافق مع لوائح كرة القدم الدولية.

وشدد بيان الفيفا "بعد وصول جميع المعلومات لنا، والتحقق من جميع المصادر، قرر الفيفا إغلاق هذه المسألة".

وخسر المنتخب الكوري الشمالي في جميع مبارياته الثلاثة بالمونديال، بما في ذلك الهزيمة المخزية صفر/7 أمام البرتغال، وقال بلاتر خلال مؤتمر صحفي في سنغافورة إن الفيفا يبحث الأمر، وطالب بالحصول على تفاصيل من الاتحاد الكوري الشمالي لكرة القدم.

وأكد السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا في وقت سابق أن الاتحاد الدولي بدأ تحقيقات في سوء المعاملة المزعومة للاعبي منتخب كوريا الشمالي والجهاز الفني، بعد الأداء الباهت الذي قدمه الفريق في نهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا.