EN
  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2011

أربيل ودهوك العراقيان إلى ربع نهائي البطولة الفيصلي يودع كأس الاتحاد الأسيوي بهزيمة أوزبكية

جماهير الفيصلي صدمت لخروجه

جماهير الفيصلي صدمت لخروجه

ودع الفيصلي الأردني كأس الاتحاد الأسيوي بعد خسارته أمام مضيفه ناساف الأوزبكستاني 1-2، كما خرج العهد اللبناني من نفس المسابقة بخسارته أيضا أمام ضيفه موانج تونج التايلاندي صفر-4، فيما خطف أربيل بطاقته إلى ربع نهائي كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم بفوزه على ضيفه تامبين روفرز السنغافوري 1-صفر بعد التمديد يوم الثلاثاء في الدور الثاني.

ودع الفيصلي الأردني كأس الاتحاد الأسيوي بعد خسارته أمام مضيفه ناساف الأوزبكستاني 1-2، كما خرج العهد اللبناني من نفس المسابقة بخسارته أيضا أمام ضيفه موانج تونج التايلاندي صفر-4، فيما خطف أربيل بطاقته إلى ربع نهائي كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم بفوزه على ضيفه تامبين روفرز السنغافوري 1-صفر بعد التمديد يوم الثلاثاء في الدور الثاني.

وكان أربيل تصدر المجموعة الخامسة بسهولة تامة برصيد 14 نقطة، وبفارق كبير بلغ ثماني نقاط عن أقرب منافسيه، أما تامبين روفرز فحل ثانيا في المجموعة السابعة برصيد 11 نقطة.

ولحق أربيل بالتالي بمواطنه دهوك الذي كان تخطى ديمبو الهندي 1-صفر.

وقاد خالد مشير فريقه دهوك إلى الفوز بإحرازه هدف المباراة الوحيد في الدقيقة (18).

ولم يواجه صاحب الأرض والجمهور أي صعوبة في الشوط الأول، ففرض أفضليته وسجل هدف الفوز بعد أن نجح خالد مشير بكرة من ركلة حرة من على خط المنطقة.

وكاد عدنان عطية يعزز تقدم فريقه في الدقيقة 36 عندما تصدى برأسه لكرة قوية، لكنها مرت فوق العارضة بقليل.

وفي الشوط الثاني، التقط الضيوف أنفاسهم ونجحوا في مجاراة منافسيهم والوصول إلى منطقة دهوك أكثر من مرة، لكن من دون أن ينجحوا في التسجيل.

وشهدت الدقيقة 48 أخطر محاولات ديمبو عندما أرسل لاعبه مارتيز كرة قوية مرت فوق العارضة.

كما تأهل موانج التايلاندي إلى دور الثمانية بفوزه على ضيفه العهد اللبناني بأربعة أهداف نظيفة.