EN
  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2009

في المرحلة الثالثة من الدوري الأردني الفيصلي يسحق العربي.. والوحدات يتلاعب بالكرمل

فاز الفيصلي المتصدر على ضيفه العربي 5-صفر، والوحدات حامل اللقب على ضيفه الكرمل الوافد الجديد 4-صفر يوم الإثنين في ختام المرحلة الثالثة من الدوري الأردني لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2009

في المرحلة الثالثة من الدوري الأردني الفيصلي يسحق العربي.. والوحدات يتلاعب بالكرمل

فاز الفيصلي المتصدر على ضيفه العربي 5-صفر، والوحدات حامل اللقب على ضيفه الكرمل الوافد الجديد 4-صفر يوم الإثنين في ختام المرحلة الثالثة من الدوري الأردني لكرة القدم.

في المباراة الأولى، عزز الفيصلي موقعه في الصدارة بعد أن حقق فوزه الثالث على التوالي، على حساب العربي على استاد الأمير محمد في الزرقاء.

وصمد العربي لـ37 دقيقة قبل أن يفرض الفيصلي سيطرته ويقول كلمته الفاصلة أواخر الشوط الأول؛ حيث تمكن من تسجيل 4 أهداف، وأضاف الخامس في الشوط الثاني.

وافتتح مؤيد سليم التسجيل بتسديدة أرضية زاحفة من خارج المنطقة استقرت على يمين الحارس خالد الهزايمة (37)، وعزز المحترف الزامبي زكريا سيموكوندا تقدم فريقه بهدفين متتاليين وبطريقة واحدة أثر عرضيتين من القائد حسونة الشيخ (41 و45)، رافعا رصيده الشخصي إلى 5 أهداف في صدارة لائحة الهدافين.

وساهم سيموكوندا بصناعة الهدف الرابع في الوقت بدل الضائع من الشوط، حين أرسل كرة عرضية استقبلها عبد الهادي المحارمة وأودعها الشباك.

وفي الشوط الثاني، وقبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة أضاف عمر غازي الهدف الخامس بعد تمريرة عرضية من عبد الهادي المحارمة سددها في الشباك (90+3).

وعلى استاد مدينة الملك عبد الله الثاني في القويسمة بعمان، حقق الوحدات -حامل جميع ألقاب الموسم الماضي- فوزه الأول بعد تعادلين، وصعد إلى المركز الثالث برصيد 5 نقاط.

وافتتح المهاجم الفلسطيني أحمد كشكش التسجيل بعد تلقيه عرضية فادي شاهين لعبها رأسية على يسار الحارس (40)، وعزز المهاجم محمود شلباية تقدم فريقه بالهدف الثاني من ركلة جزاء احتسبها الحكم جراء تعرض عيسى السباح للإعاقة من مدافع الكرمل محمد العتيبي الذي خرج بالبطاقة الحمراء (42).

وسجل السباح الهدف الثالث بعد تلقيه تمريرة ساقطة خلف المدافعين من رأفت علي الذي واجه المرمى وسددها أرضية على يمين الحارس (62)، واختتم رأفت علي المهرجان بعدما استقبل كرة من تمريره نموذجية أرسلها محمود شلباية داخل المنطقة وتلاعب بالحارس قبل أن يودعها في الشباك (82).

وفي مباراة ثالثة على استاد الحسن في مدينة أربد احتاج شباب الأردن وصيف البطل إلى مجهود مضاعف ليحقق فوزا مثيرا على مضيفه الحسين بهدف وحيد حمل إمضاء المدافع المتقدم صالح نمر، الذي استقبل كرة من ركنية عمار الشرايدة أودعها برأسه في شباك الحارس محمد شطناوي (73).

ورفع شباب الأردن رصيده إلى 7 نقاط، وصار ثانيا على لائحة الترتيب، فيما تراجع الحسين من الثاني إلى الرابع.