EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2011

الفلسطينية عبير حرب أصغر حكم كرة قدم في العالم

عبير حرب تتحدث لصدى الملاعب

عبير حرب تتحدث لصدى الملاعب

قطع برنامج "صدى الملاعب" العهد على نفسه بأن يكون مع فلسطين ورياضتها بشكل يومي، وبعد أن بدأ مع المنتخب الفلسطيني الأولمبي لكرة القدم، واصل جولاته في الملاعب الميدانية الفلسطينية ليتابع أصغر امرأة تعمل حكم كرة قدم بالعالم، وهي عبير حرب التي أكملت عامها الـ16 منذ بضعة أيام.

قطع برنامج "صدى الملاعب" العهد على نفسه بأن يكون مع فلسطين ورياضتها بشكل يومي، وبعد أن بدأ مع المنتخب الفلسطيني الأولمبي لكرة القدم، واصل جولاته في الملاعب الميدانية الفلسطينية ليتابع أصغر امرأة تعمل حكم كرة قدم بالعالم، وهي عبير حرب التي أكملت عامها الـ16 منذ بضعة أيام.

وتعتبر حرب لاعبة أيضا وليست حكما فقط، فقد تنقلت بين العديد من الأندية، وتلعب حاليا مع نادي جنين.

وقالت عبير في تصريحاتها لصدى الملاعب: "أنا عمري 16 عاما لعبت في البداية مع عدة أندية، مثل نادي عسكر بنابلس، وطولكرم، والآن في نادي جنين في الدوري النسائي لعام 2011".

أضافت "الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم قادر على تخريج حكمات فلسطينيات يشاركن في كل المسابقات المحلية والعالمية، وقد بدأ بالفعل في إقامة دورة تأهيلية لعام 2011 لتخريج تلك الدفعة".

وكشفت أنها حكمة ولاعبة وطالبة في نفس الوقت، وأن الله سبحانه وتعالى يعينها على هذا الأمر ما دام سيعود بالفخر لفلسطين الحبيبة على كل الفلسطينيين والعالم العربي أجمع.

وأوضحت أن انطلاق الدوري النسائي الفلسطيني هو حدث ينتظره الجميع لنؤكد أن هناك شعبا محتلا، ومع ذلك فإن بناته يلعبن الكرة، وبعد أن كنا نلعب من قبل على ملاعب خشبية فقد أصبح الوضع حاليا أفضل حالا.

وختمت "رسالتي أن أرفع علم فلسطين عاليا حتى لو كنت صغيرة وعمري 16 سنة فقط، وأن يتم رفع علم فلسطين رغم الاحتلال والقهر والعذاب الذي يلاقيه الشعب الفلسطيني، وأتعهد بإتمام ذلك الأمر إما لاعبة أو حكمة.