EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2010

وسط اهتمام جماهيري كبير الفراعنة في اختبار تاريخي أمام إنجلترا على ملعب ويمبلي

مهمة صعبة لأبطال إفريقيا أمام الإنجليز

مهمة صعبة لأبطال إفريقيا أمام الإنجليز

يلتقي المنتخب المصري مع مضيفه الإنجليزي -مساء الأربعاء- في مباراة ودية دولية على إستاد ويمبلي بالعاصمة الإنجليزية لندن، في إطار استعدادات الأخير لنهائيات كأس العالم 2010م بجنوب إفريقيا، التي يخوضها ضمن المجموعة الثالثة التي تضم إلى جواره منتخبات أمريكا والجزائر وسلوفينيا.

  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2010

وسط اهتمام جماهيري كبير الفراعنة في اختبار تاريخي أمام إنجلترا على ملعب ويمبلي

يلتقي المنتخب المصري مع مضيفه الإنجليزي -مساء الأربعاء- في مباراة ودية دولية على إستاد ويمبلي بالعاصمة الإنجليزية لندن، في إطار استعدادات الأخير لنهائيات كأس العالم 2010م بجنوب إفريقيا، التي يخوضها ضمن المجموعة الثالثة التي تضم إلى جواره منتخبات أمريكا والجزائر وسلوفينيا.

وتحظى المباراة بأهمية كبيرة لدى الجماهير المصرية؛ التي تنتظر أن يقدم منتخب مصر مباراة قوية تليق ببطل قارة إفريقيا ثلاث مرات متتالية، آخرها لقب أنجولا 2010م يناير/كانون الثاني الماضي، وتؤكد للجميع أن منتخب مصر كان الأحق والأجدر بالتأهل لمونديال جنوب إفريقيا.

يخوض المنتخب المصري المباراة بالمجموعة نفسها التي أحرزت كأس الأمم الإفريقية الـ27 في أنجولا، فيما عدا مدافع إسكيشيهير سبور التركي عبد الظاهر السقا المصاب، ولاعب إنبي عبد العزيز توفيق، لكن المدرب حسن شحاتة ضم صانع الألعاب ونجم الأهلي محمد أبو تريكة، ومهاجم هال سيتي الإنجليزي عمرو زكي.

ويدخل منتخب مصر هذا اللقاء متطلعًا لتحقيق نتيجة جيدة لتأكيد أنه واحد من المنتخبات الكبيرة، التي نجحت في "غزو" الكرة الإفريقية بل والعالمية خلال السنوات الأخيرة، خاصة بعد الأداء المشرف في بطولة القارات الأخيرة، حيث خسر الفراعنة بصعوبة من البرازيل (3-4) وفازت على إيطاليا بطل العالم (1/صفر).

وستؤثر مباراة الأربعاء على تحديد ترتيب الفريقين في شهر مارس/آذار في تصنيف الفيفا، خاصة أن التصنيف الأخير الصادر في شهر فبراير/شباط وضع المنتخبين في موقع تنافسي؛ حيث تحتل إنجلترا المركز التاسع ومصر العاشر، لذلك فإن الفراعنة مؤهلون لتخطي الإنجليزي في حال تحقيق الفوز.

ويعتمد حسن شحاتة -المدير الفني لمنتخب مصر، في هذه مباراة على نفس التشكيلة التي فازت بالبطولة الإفريقية الأخيرة، حيث يحجز عصام الحضري مركز حراسة المرمى، وأمامه هاني سعيد ووائل جمعة ومحمود فتح الله وأحمد فتحي وسيد معوض، وفي خط الوسط أحمد حسن وحسني عبد ربه وحسام غالي، وفي الأمام محمد زيدان وعماد متعب، وسيحتفظ شحاتة بمحمد أبو تريكة ومحمد ناجي (جدو) وعمرو زكي على دكة البدلاء؛ للدفع بهم في التوقيت المناسب وفقا لسير المباراة.

وأكد شحاتة أن اللعب مع منتخب إنجلترا يمثل للفريق المصري أكثر من مجرد مباراة ودية؛ لأنها تجمع بين منتخب مصر بطل قارة إفريقيا ثلاث مرات متتالية ومنتخب عريق له تاريخه الطويل مع كرة القدم هو المنتخب الإنجليزي. مضيفا أن الجهاز الفني واللاعبين يتعاملون مع المباراة بمنتهى الجدية؛ لأنها تحظى باهتمام إعلامي وجماهيري كبيرين.

في المقابل، يعاني المنتخب الإنجليزي من غياب عدد من اللاعبين البارزين بينهم المدافعون ريو فرديناند وأشلي كول وغلين جونسون لإصابتهم، وواين بريدج الذي اعتذر عن اللعب مع المنتخب بعد الفضيحة التي شملت زميله السابق في تشيلسي جون تيري، المتهم بعلاقة عاطفية خارج الزواج مع الصديقة السابقة لبريدج.

وسيلعب مهاجم مانشستر يونايتد واين روني، الذي سجل 28 هدفا هذا الموسم بينها 23 في الدوري الإنجليزي، بعدما تردد أنه قد لا يشارك في اللقاء لشعوره بآلام في ركبته في المباراة الأخيرة لفريقه ضد أستون فيلا، في نهائي كأس النوادي الإنجليزية المحترفة الأحد الماضي.

يذكر أن الإيطالي فابيو كابيللو -المدير الفني للفريق الإنجليزي- هو مَنْ طلب اللعب مع المنتخب المصري الأول، وذلك عقب وقوع الفريق الإنجليزي في المجموعة الثالثة بكأس العالم؛ التي سيلعب فيها مع منتخب الجزائر؛ الذي يمثل كرة شمال إفريقيا، وستكون مواجهة مصر أفضل إعداد قبل مواجهة الجزائر في جنوب إفريقيا.