EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2011

في ثاني جولاتهم بالمونديال الفراعنة الصغار يقهرون الصيام ويعبرون بنما

منتخب مصر للشباب يعبر بنما

منتخب مصر للشباب يعبر بنما

قهر لاعبو المنتخب المصري أعباء الصيام، ونجحوا في عبور المنتخب البنمي بهدف نظيف في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة لبطولة كأس العالم للشباب المقامة حاليا في كولومبيا، ليرتفع رصيد شباب مصر إلى 4 نقاط في صدارة المجموعة مؤقتا، في حين تجمد رصيد بنما عند نقطة يتيمة.

قهر لاعبو المنتخب المصري أعباء الصيام، ونجحوا في عبور المنتخب البنمي بهدف نظيف في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة لبطولة كأس العالم للشباب المقامة حاليا في كولومبيا، ليرتفع رصيد شباب مصر إلى 4 نقاط في صدارة المجموعة مؤقتا، في حين تجمد رصيد بنما عند نقطة يتيمة.

جاءت بداية الشوط الأول حذرة من جانب لاعبي الفريقين، وإن مال أداء بنما للتأمين الدفاعي بكل خطوطه، مما صعب المهمة على لاعبي الفراعنة في اختراق الدفاع المتكتل.

أهدر لاعبو المنتخب المصري العديد من الفرص السهلة طوال شوط المباراة الأول والتي كانت كفيلة بخروج الفراعنة فائزين بعدد وافر من الأهداف، وكانت أولى الهجمات الخطيرة في الدقيقة 13 عن طريق محمد حمدي الذي أهدر فرصة التقدم عندما تلقى كرة عرضية انقض عليها برأسه إلى خارج المرمى.

وتصدي القائم لكرة محمد صلاح العرضية مع الدقيقة 18 بعد أن بدأت السيطرة تذهب للمنتخب المصري، وتصدي الحارس لويس نيخيا لتسديدة محمد حمدي في الدقيقة 23.

ومال أداء الدفاع البنمي لتضييق الخناق وفرض الرقابة اللصيقة علي عمر جابر ومحمد إبراهيم، مما أدى إلى فشلهما في الوصول إلى مرمى المنافس، ونجح الحارس أحمد الشناوي في التصدي لأول هجمة خطيرة لبنما في الدقيقة 29.

وأضاع محمد حمدي في الدقيقة 31 فرصة التقدم عندما تلقى عرضية نموذجية فشل الحارس البنمي في الإمساك بها لتجد رأس حمدي الذي وضعها بتسرع ودون تركيز لخارج المرمى، وحاول محمد صلاح أن يجرب حظه فسدد كرة صاروخية مرت بجوار القائم بقليل لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني كثف لاعبو المنتخب المصري من هجماتهم في محاولة لتسجيل هدف، وضاعت فرصة خطيرة مع الدقيقة 54 بعد عرضية فشل عمر جابر في السيطرة عليها .

وسدد محمد صلاح كرة قوية في الدقيقة 62 في الشباك من الخارج، ثم محمد النيني في يد الحارس البنمي، إلى أن جاءت الدقيقة 66 لتشهد معها هدف التقدم عندما نفذ النيني ركلة حرة انقض عليها أحمد حجازي برأسه في المرمى مسجلا هدف التقدم.

شعر لاعبو بنما بخطورة الموقف فحاول آلان هيرنانديز تسجيل التعادل عندما راوغ أكثر من مدافع وسدد الكرة إلى خارج المرمى، وفي الربع ساعة الأخيرة غلب الأداء الفردي علي لاعبي مصر دون أي هجمات خطيرة على مرمى المنافس لينتهي اللقاء بفوز الفراعنة الصغار بهدف نظيف.

وفي مباراة ثانية اكتسح المنتخب المكسيكي نظيره الكوري الشمالي بثلاثية نظيفة.