EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2010

في ذهاب نهائي الكونفيدرالية الفتح يحلم بلقبه الأول أمام الصفاقسي

الفتح منتش بلقب الكأس المحلية

الفتح منتش بلقب الكأس المحلية

يخوض الفتح الرباطي المغربي مباراة مهمة الأحد، عندما يستضيف الصفاقسي التونسي، في ذهاب الدور النهائي لبطولة كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفيدرالية".

يخوض الفتح الرباطي المغربي مباراة مهمة الأحد، عندما يستضيف الصفاقسي التونسي، في ذهاب الدور النهائي لبطولة كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفيدرالية".

ودخل الفتح؛ الذي يبلغ اللقاء النهائي لهذه المسابقة لأول مرة، في معسكر مغلق الجمعة، بعد أن نجح قبلها بيوم في انتزاع لقب كأس العرش المغربي على حساب المغرب الفاسي.

وحقق الفتح؛ الذي أخرج حامل اللقب "إستاد مالي" في دور الـ16، نتائج متميزة منذ الدور التمهيدي؛ ليواصل مسيرته بنجاح على حساب البركة الغيني وسوبر سبور يونايتد الجنوب إفريقي، قبل أن يتصدر المجموعة الثانية التي ضمت الصفاقسي وزاناكو الزامبي وحرس الحدود المصري.

وبلغ الفتح الرباطي المباراة النهائية، على رغم خسارته في إياب الدور قبل النهائي على أرضه أمام الاتحاد الليبي، بفضل فوزه ذهابا في طرابلس 2-1؛ ليستفيد الفريق المغربي من قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين عند التعادل في النتيجة الإجمالية.

ويدخل الفتح الرباطي هذه المباراة بمعنويات مرتفعة، بعد نيله لقب كأس العرش المحلية، على رغم أنه يشكو من الإرهاق بسبب تقارب المباراتين.

وخسر الفتح في دور المجموعات في صفاقس بثلاثية نظيفة، قبل أن يفوز في الرباط 2-1 ويتصدر المجموعة؛ لكن معطيات كل مباراة تختلف عن سابقاتها.

ويفتقد الفتح الذي يطمح للسير على خطى جاره الجيش الملكي الفائز باللقب عام 2005م لخدمات الهداف الحسن يوسوفو ولاعب الوسط جمال تريكي بسبب الإيقاف، بينما يستعيد مدافعه الدولي عبد الفتاح بوخريص ولاعب الوسط مراد زيتوني اللذان غابا عن نهائي كأس العرش.

ويعتمد الفتح على جاهزية الهداف هشام الفاتيحي، وذكاء صانع اللعب محمد أمين البقالي، وخبرة الثنائي محمد بن شريفة ورشيد روكي.

ويتطلع الفتح إلى تحقيق الفوز بفارق مريح من الأهداف، وتفادي قبول أي هدف؛ من أجل لعب مباراة العودة الأسبوع المقبل، بإستاد الطيب المهيري في ظروف أسهل نسبيا.