EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2010

أثنى على أداء شعبان.. وأكد فرض عقوبات على المخطئين الغندور يعترف بوجود أخطاء تحكيمية فادحة في خليجي 20

الغندور يواجه انتقادات لاذعة بسبب مستوى التحكيم في خليجي

الغندور يواجه انتقادات لاذعة بسبب مستوى التحكيم في خليجي

اعترف جمال الغندور -المشرف على حكام خليجي 20- بارتكاب بعض الحكام عديدا من الأخطاء الفادحة التي دائما ما يقع فيها التحكيم خلال فعاليات أية بطولة يتم تنظيمها، مؤكدا أن الجماهير ورؤساء الوفود شنوا هجوما عنيفا على لجنة الحكام بسبب حكام بطولة كأس الخليج.

اعترف جمال الغندور -المشرف على حكام خليجي 20- بارتكاب بعض الحكام عديدا من الأخطاء الفادحة التي دائما ما يقع فيها التحكيم خلال فعاليات أية بطولة يتم تنظيمها، مؤكدا أن الجماهير ورؤساء الوفود شنوا هجوما عنيفا على لجنة الحكام بسبب حكام بطولة كأس الخليج.

وأضاف -في تصريح لـ"mbc.net"- أن لجنة الحكام واجهت مشكلة حقيقية، تمثلت في رفض جميع الحكام في قارتي أوروبا وأسيا الحضور إلى اليمن لإدارة مباريات في تلك البطولة، الأمر الذي دفعنا لمخاطبات الاتحادات الجزائرية والتونسية والمغربية لاستقدام حكام منهم، لكن الطلب قوبل بالرفض أيضا، الأمر الذي دفعنا للاستعانة بحكام من الخليج.

ويحاول جمال الغندور -المشرف على لجنة الحكام بهذه التصريحات- الرد على الاتهامات التي شنها عديد من الخبراء والمحللين على حكام بطولة كأس الخليج، وأنهم وقعوا في أخطاء فادحة خلال فعاليات كأس البطولة، وكذلك الحال بالنسبة للحكم المصري حمدي شعبان، الذي أدار لقاء الإمارات العربية المتحدة مع سلطنة عمان.

أوضح الغندور أن لجنة الحكام تعترف بأن هناك عديدا من الأخطاء التحكيمية؛ حيث إننا دائما حريصون بفندق إقامة الحكام على مشاهدة شريط الفيديو الخاصة بمباريات الخليج يوما بيوم، للوقوف على الأخطاء ومن ثم فإن هناك بلا شك عقوبات سيتم توقيعها على الحكام المخطئين حتى لا يتكرر هذا السيناريو من جديد.

أشار رئيس لجنة حكام خليجي 20، إلى أن العقوبة تتمثل في منح الحكم المخطئ مباريات أقل من الحكم الذي يجيد، مشيدا بطاقم التحكيم المصري الذي أدار لقاء الإمارات مع سلطنة عمان بقيادة حمدي شعبان، وأنه لم يقع إلا في أخطاء بسيطة لا يمكن أن نصفها بالفادحة.

ومن جانبه، قال الحكم المصري حمدي شعبان -في تصريح خاص لـ"mbc.net"- إنه لأول مرة في تاريخ بطولات الخليج يشارك فيها حكام مصريون لإدارة فعاليات تلك البطولة، موضحا أن هناك اعتراضات بالجملة من قبل الجميع على القرارات التحكيمية.

أضاف أن سبب وقوعه في أخطاء تحكيمية خلال لقاء الإمارات وسلطنة عمان، يعود إلى أنه لأول مرة يدير مباراة على أرضية ملعب من النجيل الصناعي، وكذلك ملاعب صغيرة في الحجم، الأمر الذي جعل المجهود مضاعفا بالنسبة له، ولكنه مع ذلك نجح في العبور بالمباراة إلى بر الأمان.

أشار شعبان إلى أنه يرفض الالتفات لمن هاجمه خلال لقاء الإمارات والبحرين، موضحا أن هناك لجنة تحكيمية ستقيم مستواه على النحو المطلوب، مؤكدا أن بطولة الخليج هي من أجمل البطولات، وبلا شك أنها ستكسبنا مزيدا من الخبرات.