EN
  • تاريخ النشر: 18 فبراير, 2011

العين يخشى مفاجآت سريويجايا الإندونيسي في أبطال أسيا

العين في مهمة إندونيسية صعبة في أبطال أسيا

العين في مهمة إندونيسية صعبة في أبطال أسيا

يلعب العين الإماراتي بطل نسخة عام 2003 مع سريويجايا الإندونيسي، يوم السبت، على استاد جاكا بارينج، في مدينة باليمبانج في الدور التمهيدي الثاني المؤهل لمرحلة المجموعات ضمن مسابقة دوري أبطال أسيا لكرة القدم.

يلعب العين الإماراتي بطل نسخة عام 2003 مع سريويجايا الإندونيسي، يوم السبت، على استاد جاكا بارينج، في مدينة باليمبانج في الدور التمهيدي الثاني المؤهل لمرحلة المجموعات ضمن مسابقة دوري أبطال أسيا لكرة القدم.

ويتأهل الفائز ليلعب ضمن المجموعة السادسة في البطولة التي تضم هانجزهو جرينتاون الصيني، وسيول الكوري الجنوبي، وناجويا جرامبوس الياباني، في حين ينضم الخاسر إلى مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي.

وكان سريويجايا تأهل لهذا الدور بعد فوزه على موانج ثونج يونايتد التايلاندي بركلات الترجيح 7-6 (الوقتان الأصلي والإضافي 2-2) في الدور التمهيدي الأول.

ويخوض العين الدور التمهيدي؛ لكونه ثالث الدوري المحلي، بعدما مُنحت الإمارات ثلاثة مقاعد ونصف؛ حيث يمثلها في دور المجموعات الوحدة والجزيرة والإمارات (بطل الكأس).

ويواجه العين ظروفًا صعبة للغاية؛ حيث يحتل حاليًّا المركز الحادي عشر قبل الأخير في الدوري، وصار مرشحًا للهبوط إلى الدرجة الأولى إذا لم يتدارك وضعه في المراحل العشرة المتبقية.

كما تعرض العين لصدمة قوية الثلاثاء الماضي بعدما قررت لجنة الانضباط في الاتحاد الإماراتي اعتباره خاسرًا مباراته ضد مسافي في دور الستة عشر من مسابقة الكأس؛ لإشراكه لاعبًا بالمخالفة للوائح.

ويملك العين مجموعة جيدة من اللاعبين بوجود الثلاثي الدولي عمر عبد الرحمن، وعلي الوهيبي، وفارس جمعة، والعاجي إبراهيما كيتا، والبرازيلي إلياس دي أوليفيرا، لكن مشكلته بدت واضحة في خط هجومه الذي يعتبر الأسوأ في الدوري، بعدما سجل 15 هدفًا في 12 مباراة.

وكان العين استغنى عن خدمات مهاجمه الأرجنتيني خوسيه ساند هداف الدوري العام الماضي، ولم يكن العاجي جمعة سعيد الذي حل بديلاً له على قدر الآمال المعلقة عليه.