EN
  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2009

تغلب على الشباب بركلة جزاء العين بطل كأس الإمارات للمرة الخامسة

العين بطلٌ للكأس الإماراتية

العين بطلٌ للكأس الإماراتية

استعاد العين لقب كأس صاحب السمو رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة بفوزه على الشباب في المباراة النهائية بهدف نظيف مساء الإثنين في أبوظبي، وتمكن البرازيلي أندريه دياز من تسجيل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة الـ63 من ركلة جزاء.

استعاد العين لقب كأس صاحب السمو رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة بفوزه على الشباب في المباراة النهائية بهدف نظيف مساء الإثنين في أبوظبي، وتمكن البرازيلي أندريه دياز من تسجيل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة الـ63 من ركلة جزاء.

وسبق للعين أن أحرز الكأس أعوام 99 و2001 و2005 و2006، وأنعش آماله في إحراز الثلاثية بعدما نال في الـ3 من إبريل/نيسان الجاري لقب كأس الرابطة بتخطيه الوحدة 1-صفر في المباراة النهائية، وما زال منافسًا على لقب بطل الدوري؛ حيث يحتل المركز الثالث برصيد 32 نقطة وبفارق 7 نقاط عن الأهلي المتصدر.

جاءت المباراة سريعة من الجانبين دون أن تدخل مرحلة جس النبض وإن كانت السيطرة الفعلية من جانب العين، في الوقت الذي تغلبت فيه العصبية على أداء لاعبي الشباب، الأمر الذي دفع حكم اللقاء إلى طرد لاعبيْن من صفوفه وهما البرازيلي ماركوس أسونساو وسالم سعد.

وكانت الفرص الضائعة هي السمة السائدة في أداء لاعبي الفريقين وكان الشباب قريبا من افتتاح التسجيل بعدما نفذ أسونساو ركلة حرة وانقض سرور سالم على الكرة برأسه لكن حارس العين معتز عبد الله أبعدها ببراعة إلى ركنية.

ورد العين بقوة بعد ركلة حرة سددها التشيلي خورخي فالديفيا لتصطدم بالقائم وتتهيأ لمسلم فايز الذي سدد الكرة بغرابة إلى خارج المرمى وسط ذهول من الجميع .

وسيطر العين على الشوط الثاني بعدما أجرى مدربه الألماني وينفريد شايفر تغييرًا بالدفع بعلي الوهيبي بدلا من هزاع سالم وقام البديل بمجهود كبير في الجهة اليمنى ومرر عدة عرضيات خطيرة لم يستفد منها دياز الذي أطاح بإحداها في الخارج وهو في مواجهة مرمى سالم عبد الله.

وسجل العين هدف المباراة الوحيد عندما سدد شهاب أحمد كرة اصطدمت بيد مدافع الشباب محمد أحمد لم يتردد الحكم في احتسابها ركلة جزاء نفذها دياز بنجاح في مرمى سالم عبد الله في الدقيقة الـ63.

وأكمل الشباب المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد أسونساو لخشونته ضد علي الوهيبي في الدقيقة الـ66، ولم يستغل العين الموقف وعمل لاعبوه على تهدئة اللعب و"تقطيع" الوقت بعدما اطمأنوا إلى النتيجة أكثر مع طرد سالم سعد لضربه فالديفيا متعمدًا في الدقيقة الـ82 لتنتهي على أثرها المباراة.