EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2011

العنابي ينعش آماله بثنائية في الصين

فرحة قطرية بالفوز

فرحة قطرية بالفوز

أنعش المنتخب القطري -الملقب بالعنابي- آماله في المنافسة والتأهل للدور التالي من بطولة كأس الأمم الأسيوية بعدما تغلّب اليوم على الصين بهدفين نظيفين، ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الأولى من البطولة، وبذلك تشتعل المنافسة في تلك المجموعة، ويرتفع رصيد العنابي إلى 3 نقاط في حين تجمد رصيد التنين الصيني عند نفس الرصيد.

أنعش المنتخب القطري -الملقب بالعنابي- آماله في المنافسة والتأهل للدور التالي من بطولة كأس الأمم الأسيوية بعدما تغلّب اليوم على الصين بهدفين نظيفين، ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الأولى من البطولة، وبذلك تشتعل المنافسة في تلك المجموعة، ويرتفع رصيد العنابي إلى 3 نقاط في حين تجمد رصيد التنين الصيني عند نفس الرصيد.

ونجح يوسف أحمد في رسم البسمة على وجوه الجماهير القطرية بتسجيله هدفين كان لهما مفعول السحر في الخروج من اللقاء بأغلى ثلاث نقاط.

بدأت المباراة سريعة من جانب المنتخب القطري الذي دخل اللقاء مهاجمًا منذ البداية، مستغلاً عاملي الأرض والجمهور لصالحه، وذلك بعد أن أيقن لاعبوه أنه لا بديل عن الفوز في هذا اللقاء لضمان التأهل إلى الدور التالي من البطولة الأسيوية.

وأهدر سباستيان سوريا فرصة التقدم للعنابي عندما تلقى الكرة داخل منطقة الجزاء ووضعها بغرابة خارج المرمى وسط ذهول من الجهاز الفني للفريق، وتألق الحارس قاسم برهان ودافع عن مرماه ببسالة منقذًا مرماه من أكثر من فرصة للتسجيل.

وأضاع يوسف أحمد فرصة أخرى عندما تلقى الكرة داخل منطقة الجزاء، وسددها مباشرة؛ لكن إلى خارج المرمى، وابتسم الحظ أخيرًا لجمهور العنابي واللاعبين في الدقيقة 27 عندما تهيأت الكرة ليوسف أحمد، فأطلق قذيفة صاروخية سكنت المرمى مسجلاً بذلك هدفًا عالميًّا.

حاول لاعبو المنتخب الصيني إدراك التعادل بشتى الطرق، فسدد يو هاي كرة من داخل منطقة الجزاء وجدت طريقها في أحضان الحارس قاسم برهان.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع، نجح يوسف أحمد من تسجيل الهدف الثاني للمنتخب القطري عندما تهيأت له الكرة، وسدد أرضية زاحفة اصطدمت بقدم أحد مدافعي الصين وسكنت أقصى الزاوية اليمنى للحارس؛ لينتهي الشوط الأول بتقدم العنابي بهدفين نظيفين.

وفي الشوط الثاني، مال أداء المنتخب القطري إلى التأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، وأهدر سباستيان سوريا فرصة هدف ثالث عندما كان في وضع انفراد بالحارس الصيني؛ لكنه سددها إلى خارج المرمى.

وتألق الحارس القطري قاسم برهان ودافع عن مرماه ببسالة رافضًا دخول أي هدف؛ ليخرج العنابي فائزًا بثلاث نقاط غالية.

flowplayer("player1","/videoplayer/flowplayer/flowplayer.commercial-3.1.5.swf",{key:'#$becb78967d846e2827f',clip:{autoPlay: false,autoBuffering: true}});