EN
  • تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2009

كرر فوزه على ناجويا بهدفين في طوكيو العميد يغازل العالمية من جديد ويصعد لنهائي أبطال أسيا

نور والصقري والشرميطي وفرحة الهدف الأول

نور والصقري والشرميطي وفرحة الهدف الأول

صعد اتحاد جدة السعودي إلى نهائي دوري أبطال أسيا وذلك بعد فوزه الغالي على ناجويا الياباني بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم الأربعاء في العاصمة اليابانية طوكيو في إياب الدور نصف النهائي للبطولة.

صعد اتحاد جدة إلى نهائي دوري أبطال أسيا بعد فوزه الغالي على ناجويا الياباني بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم الأربعاء في العاصمة اليابانية طوكيو، في إياب الدور نصف النهائي للبطولة.

سجل للاتحاد صالح الصقري (42)، ونجح التونسي أمين الشرميطي في تسجيل الهدف الثاني (59)، وسجل هدف الشرف للفريق الياباني المهاجم كيتيو سوجيموتو (67).

وينتظر الاتحاد الفائز من مباراتي أم صلال وبوهانج الكوري لخوض النهائي المنتظر يوم الـ7 من نوفمبر المقبل.

وأصبحت بطولة أندية العالم التي تقام في الإمارات خلال شهر ديسمبر المقبل تغازل العميد السعودي من جديد، خاصة أنه نجح في المشاركة بها من قبل بعد فوزه ببطولة عام 2005، حينما أقيمت البطولة في اليابان.

وكان العميد فاز في المباراة الأولى التي أقيمت في جدة الأسبوع الماضي بنتيجة 6-2 ليكون مجموع المباراتين في صالحه 8-3.

في الشوط الأول لاحت للعميد العديد من الفرص خلال الشوط الأول كان من الممكن أن تزيد غلته من الأهداف، أبرزها تسديدة قوية لسعود كريري أنقذها مدافع ناجويا برأسه من على خط المرمى لحظة خروج الحارس.

كذلك سدد مناف بوشقير كرة من على حدود منطقة الجزاء تصطدم بأحد المدافعين وتخرج إلى ضربة ركنية، فيما أنقذت عرضة مبروك زايد هدفا أكيدا بعدما اصطدمت رأسية مهاجم ناجويا بها لتمر بسلام على الاتحاد.

جاء هدف الصقري من تمريرة من ناحية اليمين لأحمد حديد تصل لمحمد نور يلعبها بـ"كعبة" ينقذها الحارس وترتد إلى الصقري المتابع ويضعها في المرمى.

وكاد سعود كريري أن يضاعف النتيجة بهدف ثانٍ من ضربة حرة مباشرة بعيدة عن منطقة الجزاء سددها قوية تصطدم بمدافع ناجويا، وتخرج إلى ضربة ركنية.

في الشوط الثاني واصل الاتحاد سيطرته على مجريات الأمور، وكأنه يلعب على أرضه، ومن تمريرة رائعة من النجم محمد نور في الدقيقة الـ59 ينقض عليها أمين الشرميطي برأسية قوية في مرمى ناجويا مسجلا الهدف الثاني.

وجاء هدف الشرف للفريق الياباني من كرة رائعة استقبلها المهاجم كيتيو سوجيموتو داخل منطقة الجزاء وهيأها على صدره ثم لعبها خلفية مزدوجة لم يتوقعها مبروك زايد معلنة عن الهدف الوحيد في المباراة للفريق الياباني.