EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2009

أبرزهم اليوناني خاريستياس والنيجيري إينرامو العميد يبدأ ثورة التصحيح بمفاوضة نجوم عالميين

العميد يسعى لضم نجوم جدد

العميد يسعى لضم نجوم جدد

بدأت اللجنة الفنية بنادي الاتحاد السعودي في دراسة عدد من الملفات للاعبين محليين وأجانب؛ لاختيار أفضلهم للانضمام إلى الفريق الكروي الأول، خلال فترة التسجيل الثانية، التي ستنطلق في الرابع من يناير/كانون الثاني المقبل.

بدأت اللجنة الفنية بنادي الاتحاد السعودي في دراسة عدد من الملفات للاعبين محليين وأجانب؛ لاختيار أفضلهم للانضمام إلى الفريق الكروي الأول، خلال فترة التسجيل الثانية، التي ستنطلق في الرابع من يناير/كانون الثاني المقبل.

وتضم الملفات أسماء لاعبين كبار من أوروبا وإفريقيا وأمريكا الجنوبية، وسيتم المفاضلة بينهم من جانب اللجنة؛ للاستقرار على المميزين منهم لبدء المفاوضات في غضون الأيام المقبلة، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "عكاظ" السعودية الأربعاء الموافق 16 ديسمبر/كانون الأول.

ويتصدر اللاعبون الأجانب، الذين يخضعون للدراسة من قبل اللجنة الفنية، اليوناني أنجيليوس خاريستياس -29 عاما- لاعب فريق نيوبرج الألماني، الذي حصد مع منتخب بلاده كأس أمم أوروبا، ولعب لأندية فينورد روتردام وأياكس أمستردام الهولنديين وفيرد بريمن الألماني.

كما يحظى البرازيلي توليو دي ميلو -24 عاما- لاعب ليل الفرنسي؛ الذي سجل هدفين أمام فريق موناكو الفرنسي مطلع الأسبوع الجاري، باهتمام الاتحاديين، خاصة أنه سبق له أن لعب لأندية باليرمو الإيطالي ولومان الفرنسي.

ويدخل قائمة اهتمامات اللجنة الفنية السنغالي الدولي بابيس سيسي -24 عاما- لاعب فريق ليتز الفرنسي؛ الذي يملك في رصيده التهديفي أكثر من عشرة أهداف، وكذلك الفرنسي تويفيليو ماوليدا -30 عاما- لاعب لانس الفرنسي؛ الذي سجل أكثر من 14 هدفا في الدوري الموسم الماضي، ولعب لأندية أوكسير ومارسيليا وموناكو ورين وحاليا لانس الفرنسي.

كما يعد النيجيري مايكل إينرامو -24 عاما- لاعب الترجي التونسي صاحب 15 هدفا، في الدوري العام الماضي، وأفضل هداف شارك مع منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في جنوب إفريقيا المقبلة.

على صعيد متصل، أبدى النجم المغربي هشام بوشروان المحترف في صفوف الاتحاد، وصاحب الهدف الوحيد في لقاء الفتح أمس، استياءه من النتيجة التي آلت إليها المباراة، متهما الحظ بضياع الفرص أمام المرمى.

وقال بوشروان "كنا عازمين على إسعاد الجماهير التي حضرت للملعب بتحقيق الفوز، الذي سيعيد الثقة لنا وللجمهور، إلا أن ذلك لم يكتب لنا، حاولنا كثيرا الوصول لمرمى الفتح، وتحقق ذلك، إلا أن الحظ لم يكن معنا، وهذا حال الكرة فوز وخسارة، ونعد الجميع بالعودة السريعة في المواجهات المقبلة، وإعادة توهج العميد الذي لن يستمر اختفاؤه كثيرا".

ووصف النجم المغربي النتائج السيئة الأخيرة للاتحاد بأنها طبيعية في عالم كرة القدم، وعديد من الأندية الكبيرة تعرضت لنكسات كثيرة، ولكن بخبرتها تعود للحياة، وهذا ما سيحدث بمشيئة الله للاتحاد.