EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2011

العراق يواجه الصين بملعب العربي القطري

منتخب العراق

العراق استقرت على ملعب العربي في قطر لمواجهة الصين

أصبحت الملاعب القطرية هي الحل الأنسب للمنتخب العراقي لاستضافة مبارياته في تصفيات أسيا المؤهلة إلى المونديال.

استقر رأي الاتحادين القطري والعراقي على إقامة مباراة منتخب العراق أمام نظيره الصيني على ملعب نادي العربي القطري في 11 نوفمبر/تشرين الثاني، وذلك ضمن التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى مونديال 2014م بالبرازيل.

وسبق للاتحاد العراقي لكرة القدم أن تقدم بطلب للاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بنقل مبارياته التي يستضيفها على أرضه إلى العاصمة القطرية الدوحة، بعد أن رفع مراقب المباراة، التي جمعت بين منتخبي العراق والأردن في الثاني من سبتمبر/أيلول على ملعب فرانسو حريري بمدينة أربيل العراقية، تقريرًا يفيد بأن الظروف الأمنية غير متوفرة لإقامة مباريات الفريق بالعراق.

وأصبحت الملاعب القطرية هي الحل الأنسب للمنتخب العراقي لاستضافة مبارياته في تصفيات أسيا المؤهلة إلى المونديال؛ نظرًا لاحتراف عدد من اللاعبين العراقيين في الأندية القطرية وتعودهم على الأجواء هناك، إضافة إلى وجود جالية كبيرة من المقيمين بالدوحة.

وراسل الاتحاد القطري بالتنسيق مع نظيره العراقي "الفيفا" باستعداده لاستضافة مباريات المنتخبين الأول والأولمبي العراقيين في الدوحة، وتلقى الموافقة من "الفيفا" لتكون أولى مباريات منتخب العراق بالدوحة أمام الصين على ملعب العربي.