EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2010

بعد تأجيل الفيفا بحثَ أزمته العراق مهدد بالغياب عن أمم أسيا 2011

العراق حامل لقب بطولة أسيا 2007

العراق حامل لقب بطولة أسيا 2007

يُواجه المنتخب العراقي خطر الإبعاد عن المشاركة في بطولة الأمم الأسيوية لكرة القدم المقررة 2011 في قطر، بعدما قام الاتحاد الدولي "الفيفا" بتأجيل اجتماعه مع الوفد العراقي للتوصل إلى آلية تسمح بإقامة انتخابات الاتحاد العراقي، ورفع العقوبات المفروضة على الكرة العراقية.

  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2010

بعد تأجيل الفيفا بحثَ أزمته العراق مهدد بالغياب عن أمم أسيا 2011

يُواجه المنتخب العراقي خطر الإبعاد عن المشاركة في بطولة الأمم الأسيوية لكرة القدم المقررة 2011 في قطر، بعدما قام الاتحاد الدولي "الفيفا" بتأجيل اجتماعه مع الوفد العراقي للتوصل إلى آلية تسمح بإقامة انتخابات الاتحاد العراقي، ورفع العقوبات المفروضة على الكرة العراقية.

وأوضح مصدر في اتحاد الكرة العراقي أن نظيره الدولي "الفيفا" أرجأ اجتماعه المفترض أن يكون مع وفد عراقي يرأسه الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ في 11 مارس/آذار الجاري في زيوريخ إلى إشعار آخر دون إعطاء الأسباب التي تقف وراء ذلك.

وألمح المصدر إلى أنه يتوقع ترحيل مناقشة العقوبات المفروضة على العراق إلى اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي (فيفا) المقررة في جنوب إفريقيا في يونيو/حزيران المقبل في حال عدم التوصل إلى حل يُنهي الأزمة قبل 19 الجاري؛ حيث تعقد اللجنة الأولمبية العراقية اجتماعا مرتقبا يتعلق بالأزمة.

وفي حال ترحيل مناقشة أزمة الكرة العراقية والعقوبات المفروضة إلى اجتماعات جنوب إفريقيا فإن هذا يعني أن المنتخب العراقي سيكون خارج قرعة نهائيات أسيا المقرر أن تُجرى في 23 من الشهر المقبل بالدوحة.

ويقف المنتخب العراقي لكرة القدم -حامل لقب أسيا لعام 2007- على رأس إحدى المجموعات الأربع في نهائيات النسخة الخامسة عشرة التي تستضيفها قطر مطلع يناير/كانون الثاني عام 2011.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ أعلن في وقت سابق أنه سيلتقي في 11 مارس/آذار الجاري عددا من المسؤولين في الفيفا، من بينهم رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر للتوصل إلى آلية تسمح بإقامة انتخابات الاتحاد العراقي، ورفع العقوبات المفروضة على الكرة العراقية.

ويضم الوفد -حسب بيان للدباغ- خبراء قانونيين ومسؤولين رياضيين.