EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2010

الحدود يعود بنقطة غالية من زامبيا الصفاقسي يتخطى الفتح الرباطي بثلاثية في الكونفيدرالية

فرحة الصفاقسي تكررت 3 مرات

فرحة الصفاقسي تكررت 3 مرات

اعتلى الصفاقسي التونسي لكرة القدم قمة المجموعة الثانية لبطولة كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفيدرالية" بعد اكتساحه للفتح الرباطي المغربي بثلاثية نظيفة في المباراة التي جرت بينهما على استاد الطيب المهيري، لينتزع ثلاث نقاط غالية له في المرحلة الثانية للبطولة.

  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2010

الحدود يعود بنقطة غالية من زامبيا الصفاقسي يتخطى الفتح الرباطي بثلاثية في الكونفيدرالية

اعتلى الصفاقسي التونسي لكرة القدم قمة المجموعة الثانية لبطولة كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفيدرالية" بعد اكتساحه للفتح الرباطي المغربي بثلاثية نظيفة في المباراة التي جرت بينهما على استاد الطيب المهيري، لينتزع ثلاث نقاط غالية له في المرحلة الثانية للبطولة.

وتصدر الصفاقسي قمة تلك المجموعة بعد أن رفع رصيده من النقاط إلى أربع، ليصبح بذلك منفردا بصدارة المجموعة الثانية لبطولة "الكونفيدارليةوذلك بعد أن نجح لاعبوه في استغلال سقوط حرس الحدود المصري في فخ التعادل الإيجابي مع زاناكو الزامبي بهدف لكل منهما.

فشل الصفاقسي في استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه طوال مجريات الشوط الأول، وتبادلا الهجمات، ولم يتمكن لاعبو الصفاقسي من تسجيل أي هدف في شوط المباراة الأول ليخرجا متعادلين سلبيا.

وتغيرت الأمور كثيرا في شوط المباراة الثاني حيث كانت الغلبة والسيطرة من جانب الصفاقسي بحكم أنه صاحب الأرض، وتمكن حمزة يونس من تسجيل هدف التقدم لأصحاب الأرض.

مالت بعدها المباراة لصالح الصفاقسي وأصبحت له الكلمة العليا، وتمكن عباس هاشم من إضافة الهدف الثاني، وبعدها اختتم حمزة يونس مهرجان الأهداف بتسجيل الهدف الثاني له والثالث لفريقه ليطلق بعدها حكم اللقاء صافرة نهاية المباراة معلنا فوز الصفاقسي.

وفي مباراة ثانية ضمن نفس المجموعة، خطف حرس الحدود المصري نقطة من زاناكو الزامبي بعدما تعادل معه إيجابيا بهدف لكل منهما على ملعب الغروب بزامبيا ليرتفع رصيد الحدود إلى نقطتين وزاناكو يحصد أول نقطة له في المشوار.

وتأخر الحدود مع بداية الشوط الثاني بقدم ماثيوس ماتشا وتعادل للفريق البديل أحمد سلامة في الدقيقة 82.