EN
  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2009

5 فرق عربية لا تزال داخل السباق الصفاقسي التونسي والاتحاد المغربي يودعان الكونفدرالية

أفراح الصفاقسي انقلبت إلى أحزان

أفراح الصفاقسي انقلبت إلى أحزان

ودع نادي الصفاقسي التونسي بطولة كأس الاتحاد الإفريقي الكونفدرالية في مفاجأة من العيار الثقيل حينما خسر أمام أول أغسطس الأنجولي على ملعبه ووسط جماهيره بركلات الجزاء الترجيحية في إياب دور الـ16 مكرر الذي أقيم في تونس اليوم السبت.

ودع نادي الصفاقسي التونسي بطولة كأس الاتحاد الإفريقي الكونفدرالية في مفاجأة من العيار الثقيل حينما خسر أمام أول أغسطس الأنجولي على ملعبه ووسط جماهيره بركلات الجزاء الترجيحية في إياب دور الـ16 مكرر الذي أقيم في تونس اليوم السبت.

وفقد الصفاقسي اللقب الذي توج به في الموسمين الأخيرين في واحدة من كبرى المفاجآت، في المباراة التي أقيمت بينهما في سوسة رغم فوز الصفاقسي بهدفين، وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب واحتكامهما لركلات الترجيح التي ابتسمت للفريق الأنجولي.

وسجل عصام المدراسي (46 من ركلة جزاء) وأمير الحاج مسعود (84) هدفي الصفاقسي من الوقت الأصلي للمباراة لكنه خسر في النهاية 4-5 في صدمة للجماهير التونسية.

وفي مباراة أخرى خرج الاتحاد الزموري للخميسات أيضا من الدور نفسه بعد خسارته أمام الملعب المالي بعد خسارته بنتيجة 1-3 في المباراة التي أقيمت بينهما في باماكو اليوم السبت أيضا.

وكان الاتحاد المغربي فشل في الفوز بمباراة الذهاب التي أقيمت في المغرب قبل أسبوعين وتعادل بهدف لكل منهما.

ولا يزال هناك 5 أندية عربية فقط ستخوض مبارياتها غدا؛ هي الأهلي وإنبي وحرس الحدود من مصر، وأهلي طرابلس من ليبيا، ووفاق سطيف من الجزائر.

ويلعب الأهلي مع سانتوس الأنجولي في لواندا، وحرس الحدود مع أهلي طرابلس في الإسكندرية، وإنبي مع اسيك ابيدجان الإيفواري في القاهرة، ووفاق سطيف مع ديجوليبا مالي في باماكو.