EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2009

قبل 72 ساعة من مواجهة الفراعنة والخضر الصعقة الخاطفة سلاح شحاتة.. وسعدان يشحن لاعبيه بالوطنية

العد التنازلي بدأ لمباراة مصر والجزائر

العد التنازلي بدأ لمباراة مصر والجزائر

بدأ العد التنازلي للموقعة العربية الحاسمة بين مصر والجزائر في ختام مباريات المجموعة الثالثة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا الصيف المقبل.

بدأ العد التنازلي للموقعة العربية الحاسمة بين مصر والجزائر في ختام مباريات المجموعة الثالثة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا الصيف المقبل.

ورغم التعتيم الذي يحيط بمعسكر الفريقين، وعدم الكشف عن أي ملامح للتشكيلة الأساسية في المنتخبين؛ إلا أن خطط اللقاء بدأت تتكشف، حيث ينوي حسن شحاتة -المدير الفني للمنتخب المصري- الاعتماد على خطة "الصعق المبكر" بتسجيل هدف خلال الدقائق الأولى من اللقاء لإرباك حسابات المنتخب الجزائري.

ويطالب شحاتة مهاجمي فريقه بضرورة الضغط على مدافعي الجزائر من خلال عمرو زكي، ومحمد زيدان، وربما يكون متعب أيضا، بالإضافة إلى محمد أبو تريكة، وذلك من أجل وقوع مدافعي الجزائر في الخطأ.

ويعلم شحاتة أن هدفا واحدا لا يفيد، وهو الأمر الذي يدفعه إلى اللعب مهاجما من الدقيقة الأولى في المباراة، وذلك في محاولة للفراعنة لتسجيل الهدف، وهو الأمر الذي قد يربك حسابات الجانب الجزائري تماما خلال اللقاء.

وبحسب التقارير المصرية فإن شحاتة يعقد جلسات متواصلة مع المهاجمين لتعويدهم على طريقة الهجوم التي ينوي خوض اللقاء بها، فيما يتولى شوقي غريب مسؤولية المدافعين، وذلك حتى يكون هناك تجانس بين الجانبين داخل الملعب.

على الجانب الآخر، تُفيد التقارير الجزائرية بأن الشيخ رابح سعدان -المدير الفني للمنتخب الجزائري- يحدث لاعبيه باستمرار عن الوطنية وحب الجزائر؛ من أجل شحن لاعبيه إيجابيا من خلال التأكيد على روح الوطنية.

واجتمع سعدان بلاعبيه، وتحدث معهم عن الوطنية، وحرب التحرير، وعقلية الشعب الجزائري الذي يريد دائما أن يكون فوق الجميع في كل المجالات، مؤكدا أن آلاف المناصرين في القاهرة بانتظارهم لمؤازرتهم ومساندتهم.

وقال رابح سعدان للاعبيه: إنهم سيلعبون أمام جماهير مصرية غفيرة. مشيرا لهم أن الجمهور الجزائري بدوره سيكون حاضرا في مدرجات ملعب القاهرة، وبأنه سيُسكت آلاف المصريين.

وطالب سعدان من لاعبيه نسيان أمر الجماهير المصرية، والتركيز في اللعب، وكيفية الخروج بفوز يسمح للمنتخب الوطني بالتأهل للمونديال، خاصة وأن نفس اللاعبين هم من فازوا من قبل على نفس الفريق المصري بثلاثة أهداف.

وجاء رد اللاعبين بأنهم غير مبالين بالضغط الذي قد يمارس عليهم من طرف الجماهير المصرية؛ حيث أكدوا لمدربهم أنهم متعوّدون على اللعب أمام مدرجات مملوءة، وبأنهم سينسون صيحات الأنصار بمجرد ولوجهم المستطيل الأخضر.