EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2009

بعد الخسارة الثقيلة أمام أوزبكستان الصحف القطرية تهاجم ميتسو وتنتقد الأداء الباهت للعنابي

انتقدت الصحف القطرية الصادرة يوم الأحد منتخب بلادها الأول لكرة القدم بعد الخسارة الثقيلة التي تعرض لها يوم السبت أمام أوزبكستان صفر-4 في تصفيات أسيا المؤهلة إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010.

انتقدت الصحف القطرية الصادرة يوم الأحد منتخب بلادها الأول لكرة القدم بعد الخسارة الثقيلة التي تعرض لها يوم السبت أمام أوزبكستان صفر-4 في تصفيات أسيا المؤهلة إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010.

وحمّلت الصحف المدرب الفرنسي ميتسو ولاعبي المنتخب خاصة بلال محمد قلب الدفاع الذي طرد في الدقيقة 30 مسؤولية الخسارة الثقيلة.

وتحت عنوان "ضربة موجعة" قالت "الوطن": "تراجع منتخبنا الوطني إلى ذيل القائمة في مجموعته الأولى في تصفيات كأس العالم 2010 بعد خسارته أمام المنتخب الأوزبكي برباعية نظيفة.

من جهته عبر الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم عن أسفه للخسارة الكبيرة، وأكد أن الفريق لم يقدم ما يشفع له لتحقيق الفوز أو حتى التعادل "الذي كان سيكون مقبولا ويعزز فرصتنا في المنافسة التي احتدمت بعد نتيجتي مباراتي يوم السبت وخسارة المنتخب البحريني أيضا".

وقال "إننا أصبحنا نخجل من كثرة الاعتذار للجماهير بسبب الخسائروتمنى أن تعود الأمور إلى مجراها الطبيعي في اللقاء المصيري المرتقب بالبحرين يوم الأربعاء المقبل.

وأشار رئيس اتحاد الكرة إلى أن الموقف أصبح صعبا جدا وعلى اللاعبين أن يراجعوا أنفسهم وأن يشعروا بالمسؤولية وأن يضاعفوا جهدهم للخروج من هذا الموقف الحرج.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة، عزا ميتسو أسباب الخسارة إلى طرد بلال محمد قلب الدفاع وإصابة زميله ماركوني وقال "إن الطرد والإصابة أربكت الفريق وأفقدته التوازن رغم أنه كان جيدا في الدقائق الأولى".

وقالت صحيفة الراية تحت عنوان "العنابي.. إحباط وانهيار": "انهار العنابي في طشقند، وسمح للمنتخب الأوزبكي الذي سبق وأن هزمناه في الدوحة بثلاثية نظيفة أن يهزمه بأربعة أهداف دون رد في مباراة كان يمكن أن تنتهي بنتيجة أكبر وأقسى وأكثر مرارة بسبب المستوى الهزيل الذي ظهر عليه لاعبونا، وكذلك بسبب سوء تقديرات مدربه الفرنسي ميتسو الذي أثبت مرة أخرى عجزه وتواضع قدراته التدريبية.

ورغم انتقادها العنيف أيضا للاعبين وميتسو فإن جريدة "الشرق" طالبت المنتخب القطري بسرعة نسيان الخسارة القاسية قبل لقاء البحرين الأربعاء المقبل بالمنامة من أجل تحقيق الفوز الذي سيعيد العنابي إلى الواجهة من جديد.