EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2011

الصحف العالمية تنتقد فوز بلاتر برئاسة "الفيفا"

انتقادات لاذعة بعد فوز بلاتر برئاسة "الفيفا"

انتقادات لاذعة بعد فوز بلاتر برئاسة "الفيفا"

انتقدت وسائل الإعلام العالمية فوز السويسري "جوزيف بلاتر" برئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" للمرة الرابعة في تاريخه؛ حيث إن الفوز جاء من طرف واحد، في ظل رفض مجموعة كبيرة من أعضاء الجمعية العمومية عن الإدلاء بالتصويت في تلك الانتخابات.

  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2011

الصحف العالمية تنتقد فوز بلاتر برئاسة "الفيفا"

انتقدت وسائل الإعلام العالمية فوز السويسري "جوزيف بلاتر" برئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" للمرة الرابعة في تاريخه؛ حيث إن الفوز جاء من طرف واحد، في ظل رفض مجموعة كبيرة من أعضاء الجمعية العمومية عن الإدلاء بالتصويت في تلك الانتخابات.

وجاء عنوان صحيفة "ريتشيك بوسبوليتا" البولندية: "بلاتر فاز بطريقة خروج الخاسر.. لقد انتخب رئيسًا للفيفا للمرة الرابعة، لكن عدد منتقديه يتزايد".

ونشرت صحيفة "صن" الإنجليزية تعليقات لاذعة في تقريرها؛ حيث كتبت في العنوان "يا له من حمل من بطاقات الاقتراع القديمة".

وأضافت أن جوزيف بلاتر المتعجرف سجل فوزًا هزليًا في انتخابات رئاسة "الفيفا" الليلة الماضية، وأعلن نفسه بطلا في سباق من جواد واحد.

وأوضحت صحيفة "صن" أن الرجل البالغ من العمر 75 عامًا يحتفظ بالمنصب لأربعة أعوام أخرى بعد حصوله على 186 صوتًا، إنه نوع من النتائج يمكن توقعه في انتخابات تضم مرشحًا واحدًا في دولة شيوعية أو جمهورية صغيرة تافهة، لكن 17 وفدًا كرويًا رفضوا خوض اللعبة وامتنعوا عن التصويت.

وكانت تعليقات صحيفة "الجارديان" أقل إثارة، لكنها انتقادية أيضًا؛ حيث ذكرت الصحيفة في عنوان: "قيام سيب بلاتر بسحق منتقديه يعد سخرية من الديمقراطية".

وفي الدنمارك، قارنت صحيفة "جيلاندز-بوستن" الموقف بحرب العراق، وذكرت: "ليست هناك أزمات، هكذا قال جوزيف بلاتر الذي أُعيد انتخابه رئيسًا للفيفا".

وأضافت "هذا يذكرنا بوزير الاتصالات العراقي الشهير الذي أكد لشعبه أن الأمريكيين ليسوا في بغداد، "الفيفا" يعاني أزمة منذ فترة طويلة، وسيظل يعاني منها لفترة".