EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2010

يطالبون الأمير عبد الرحمن بالبقاء رئيسا الصحافة السعودية تحمل جريتس مسؤولية تحطيم حلم الزعيم الأسيوي

أجمع خبراء الكرة السعودية على أن البلجيكي جريتس المدير الفني لنادي الهلال السعودي يتحمل وحده مسؤولية الخروج من البطولة والخسارة من ذوب آهن أصفهان الإيراني، بهدف، في مباراة الإياب على إستاد الملك فهد الدولي الأربعاء الماضي.

  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2010

يطالبون الأمير عبد الرحمن بالبقاء رئيسا الصحافة السعودية تحمل جريتس مسؤولية تحطيم حلم الزعيم الأسيوي

أجمع خبراء الكرة السعودية على أن البلجيكي جريتس المدير الفني لنادي الهلال السعودي يتحمل وحده مسؤولية الخروج من البطولة والخسارة من ذوب آهن أصفهان الإيراني، بهدف، في مباراة الإياب على إستاد الملك فهد الدولي الأربعاء الماضي.

وقال محمد العبدي -رئيس تحرير القسم الرياضي بجريدة الجزيرة السعودية-: إن بقاء جريتس مديرا فنيا للزعيم أثر سلبيا على الفريق؛ خاصة وأنه تولد إحساس لدى الجميع بأن الرجل راحل لا محالة على إثر تعاقده مع المنتخب المغربي لكرة القدم.

أضاف أنه بالمستوى الذي ظهر عليه الهلال، خاصة في مبارياتي ذوب أصفهان، فهو لم يستحق اللقب.

وكان الهلال السعودي خسر في مباراة الإياب بالدور نصف النهائي أمام ذوب أصفهان الإيراني، بهدف دون رد، ليخسر الزعيم في مجموع المباراتين 2-0، بعد أن كان خسر الذهاب بنفس النتيجة.

وكشف أن تقدم الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال باستقالته، بعد المباراة، لم تكن في محلها؛ لأن الفريق بحاجة إلى جهوده، وهو لا يتحمل ما قدمه الفريق في المباراة.

وكشف الكاتب الصحفي والناقد الرياضي مساعد العصيمي أن جريتس أخطأ كثيرا، ولم يتدارك أحداث المباراة حتى ضاعت منه، مشيرا إلا أن جريس يتحمل النصيب الأكبر من ضياع حلم الهلال أسيويا؛ لأنه فشل في الناحيتين الهجومية والدفاعية معا.

وكشف أن الجماهير تدعم الأمير عبد الرحمن بن مساعد، خاصة وأنها لم تلوح باستقالته، ولم تطالب بإبعاده، على رغم مرارة الخروج، وهذه عوامل إيجابية لبقائه، مشيرا إلى أن توقيت الاستقالة لم يكن جيدا، ويجب أن يبقى رئيسا.

وقال علي الشريف الناقد الرياضي: إن البلجيكي جريتس فشل في قراءة أحداث المباراة، على رغم أنه تم منحه جميع الصلاحيات، باستبعاد وضم اللاعبين الذين يختارهم، لكنه في النهاية وقف عاجزا على أرضه وسط الجماهير الغفيرة التي ساندته بقوة.

أضاف أن الهزيمة لا يتحملها الرؤساء فقط، ولكنها ربما تضم مدربين ولاعبين، لكنه شدد على أن الأمير عبد الرحمن بن مساعد قدم ما يشفع له بالبقاء رئيسا للهلال.