EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2011

الصحافة البحرينية تعبر عن خيبتها بإهدار الفوز أمام إيران

البحرين

البحرين ضاع منها الفوز في الدقائق الأخيرة

التعادل أبقى المنتخب الإيراني في صدارة الترتيب بالمجموعة الخامسة برصيد 8 نقاط، متساويًا مع قطر التي حققت فوزًا كبيرًا على اندونيسيا برباعية نظيفة، فيما بلغ رصيد البحرين 5 نقاط.

أبدت الصحافة البحرينية خيبتها بتفريط منتخبها بفوز ثمين أمام المنتخب الإيراني واكتفائه بالتعادل 1-1، مساء الجمعة على إستاد البحرين الوطني بالرفاع ضمن الجولة الرابعة من التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى مونديال البرازيل عام 2014م.

وكان المنتخب البحريني متقدمًا على إيران بهدف جاء بإمضاء محمد الطيب في الدقيقة الـ(45) حتى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من زمن الشوط الثاني، عندما سجل مجتبى جباري هدف التعادل لإيران.

وهذا التعادل أبقى المنتخب الإيراني في صدارة الترتيب بالمجموعة الخامسة برصيد 8 نقاط، متساويًا مع قطر التي حققت فوزًا كبيرًا على اندونيسيا برباعية نظيفة، فيما بلغ رصيد البحرين 5 نقاط، واندونيسيا رابعة بدون أي نقاط.

وستلتقي البحرين بقطر في الدوحة الثلاثاء المقبل، فيما تستضيف اندونيسيا منتخب إيران في جاكرتا.

وخرجت الملاحق الرياضية والصحف البحرينية بعناوين تعبر عن خيبتها بالتعادل في الوقت القاتل، وفي الوقت نفسه أشادت بالروح العالية والمستوى الفني الجيد الذي قدمه اللاعبون أمام منتخب إيران الذي سبق وحقق فوزًا تاريخيًا على البحرين، في جولة الذهاب بالمرحلة الثالثة بسداسية نظيفة.

وجاء في عنوان صحيفة الوسط "آه يالقهر، الأحمر ما قصَّر، وضاع الفوز الثمين في لمح البصروفي الوقت نفسه أشار إلى التعادل القاتل "تعادل إيراني قاتل يغتال فرحة الفوز البحرينية ويبقي أمل التأهل".

أما صحيفة الأيام، فقالت إن المنتخب الإيراني لم يستحق نقطة التعادل، وكتبت: "بتعادل قاتل.. الأحمر يهدي الإيرانيين نقطة غير مستحقةوأكدت أن الآمال وحظوظ التأهل باقية للمرحلة النهائية "آماله بقيت مفتوحة في المنافسة على التأهل".

وقالت صحيفة أخبار الخليج "بحضور جماهيري كبير منتخبنا يفرط في الفوز عند الدقيقة الأخيرة مع إيرانومن جهتها وصفت صحيفة البلاد التعادل بالسلبي، في إشارة إلى أن الفريق لم يستحق التعادل في الوقت القاتل، وقالت: "الأحمر يفرط بفوز ثمين أمام إيران".