EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2010

الشياطين الحمر تحرق بلاكبيرن بسباعية وتعتلي صدارة إنجلترا

برباتوف سجل أهداف أهداف لمانشستر يونايتد

برباتوف سجل أهداف أهداف لمانشستر يونايتد

قاد المهاجم البلغاري ديميتار برباتوف بتسجيله خمسة أهداف ناديه مانشستر يونايتد لصدارة الدوري الإنجليزي بعد الفوز على ضيفه بلاكبيرون روفرز بنتيجة (7-1)، مساء السبت خلال المباراة التي جمعت الفريقين على إستاد "أولد ترافوردووضع أرسنال منافسيه تشيلسي حامل اللقب ومانشستر يونايتد تحت الضغط، بعدما عاد من ملعب "فيلا بارك" الخاص بمضيفه أستون فيلا بفوز مثير ومستحق ( (4-2 في المرحلة الخامسة عشرة من المسابقة.

قاد المهاجم البلغاري ديميتار برباتوف - بتسجيله خمسة أهداف- ناديه مانشستر يونايتد لصدارة الدوري الإنجليزي، مساهما في الفوز على بلاكبيرون روفرز بنتيجة (7-1)، مساء السبت خلال المباراة التي جمعت الفريقين على إستاد "أولد ترافوردووضع أرسنال منافسيه تشيلسي حامل اللقب ومانشستر يونايتد تحت الضغط، بعدما عاد من ملعب "فيلا بارك" الخاص بمضيفه أستون فيلا بفوز مثير ومستحق ( (4-2 في المرحلة الخامسة عشرة من المسابقة.

احتل "الشياطين الحمر" الصدارة بـ31 نقطة، ويليه أرسنال ثانيا بـ29 نقطة، وحل تشيلسي ثالثا بـ28 قبل مباراته في نفس الجولة أمام مضيفه نيوكاسل يونايتد، ثم مانشستر سيتي رابعا بـ26 نقطة بعد التعادل خارج أرضه مع ستوك سيتي (1-1).

سجل برباتوف أهدافه الخمسة في الدقائق الـ(2، و27، 47، و62، 70)، وأحرز بارك جي سونج هدفا كان الثاني لمانشستر يونايتد في الدقيقة الـ(23)، ووضع البرتغالي لويس ناني اسمه في قائمة هدافين المباراة للشياطين الحمر في الدقيقة الـ(48).

وجاء هدف بلاكبيرن الوحيد في الدقيقة الـ(83) بواسطة الكونغولي كريستوفر سامبا.

واستعاد أرسنال بقيادة المدرب الفرنسي أرسين فينجر توازنه بعد أن سقط في المرحلة السابقة أمام ضيفه وجاره اللندني توتنهام (2-3) وخسارته مباراته الثانية على التوالي في دوري أبطال أوروبا على يد سبورتينج براجا البرتغالي (صفر-2)، وتصدر الترتيب مؤقتا بفارق نقطة عن كل من تشيلسي الذي يلتقي الأحد مع مضيفه نيوكاسل يونايتد، ومانشستر يونايتد الذي يلعب لاحقا مع ضيفه بلاكبيرن روفرز.

وضرب الفريق اللندني -الذي حقق فوزه الأول في "فيلا بارك" منذ 2007- بقوة في المباراة؛ إذ تقدم بهدفين نظيفين، الأول في الدقيقة 39 عبر الروسي أندري أرشافين الذي وصلته الكرة مباشرة من حارسه البولندي لوكاس فابيانسكي، فاستفاد من سوء التفاهم بين جيمس كولينز ولوك يونج، وتوغل في الجهة اليسرى، ثم شق طريقه إلى المنطقة قبل أن يضع الكرة بعيدا عن متناول الحارس الأمريكي براد فريدل.

ثم أضاف الفرنسي سمير نصري الثاني في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بمساعدة لوك يونج الذي تحولت الكرة منه إثر تسديدة "طائرة" من حدود المنطقة للاعب مرسيليا السابق، وخدعت فريدل.

وفي بداية الشوط الثاني عاد فريق المدرب الفرنسي الآخر جيرار هوييه إلى أجواء اللقاء عبر كياران كلارك الذي وصلته الكرة على حدود المنطقة بعدما شتتها المدافع الفرنسي سيباستيان سكيلاتشي برأسه، فسيطر عليها بصدره قبل أن يطلقها صاروخية "طائرة" في شباك فابيانسكي.

لكن المغربي مروان الشماخ أعاد الفارق إلى هدفين عندما وصلته الكرة بتمريره مميزة من التشيكي توماس روزيسكي، فلم يجد لاعب بوردو الفرنسي صعوبةً في وضعها داخل الشباك، مسجلا هدفه السابع في الدوري هذا الموسم.

ورفض أستون فيلا -الذي كان يبحث عن العودة إلى سكة الانتصارات بعد تعادل وهزيمة في المرحلتين السابقتين- الاستسلام، ونجح في إشعال المباراة مجددا عبر كلارك أيضا الذي وصلته الكرة بتمريرة رأسية من ريتشارد دون إثر ركلة ركنية من الجهة اليمنى، فحولها برأسه لترتد من العارضة وإلى داخل المرمى.

ونجح أرسنال بعدها في المحافظة على رباطة جأشه، بل أنه فرض سيطرته في الدقائق الأخيرة، ونجح في تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عبر جاك ويلشير الذي افتتح سجله التهديفي في الدوري الممتاز بكرة رأسية سابحة، مستفيدا من تمريرة متقنة من شماخ الذي كان بإمكانه التسديد نحو المرمى، لكنه فضل أن يلعب الكرة إلى القائم الأيسر نحو زميله الشاب.

وأسفرت بقية المباريات عن فوز وست بروميتش على إيفرتون (4-1)، ووست هام على ويجان أثلتيك (3-1)، وولفرهامبتون على سندرلاند (3-2)، وتعادل فولهام مع برمنجهام سيتي (1-1)، وبولتون مع بلاكبول (2-2).