EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2010

أضاع ضربة جزاء في الدقيقة 90 أمام الكويت الشلهوب يؤجل تأهل السعودية إلى نصف نهائي خليجي 20

سيطرة الكويت تواجه الخبرة السعودية

سيطرة الكويت تواجه الخبرة السعودية

أهدر المنتخب السعودي فرصة التأهل للمربع الذهبي لبطولة كأس الخليج رقم 20 بتعادله مع المنتخب الكويتي سلبيا بعدما أهدر نجم الأخضر محمد الشلهوب ضربة جزاء لفريقه في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء الذي أقيم بينهما يوم الخميس على ملعب الوحدة بأبين في افتتاح الجولة الثانية بالمجموعة الأولى.

  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2010

أضاع ضربة جزاء في الدقيقة 90 أمام الكويت الشلهوب يؤجل تأهل السعودية إلى نصف نهائي خليجي 20

أهدر المنتخب السعودي فرصة التأهل للمربع الذهبي لبطولة كأس الخليج رقم 20 بتعادله مع المنتخب الكويتي سلبيا بعدما أهدر نجم الأخضر محمد الشلهوب ضربة جزاء لفريقه في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء الذي أقيم بينهما يوم الخميس على ملعب الوحدة بأبين في افتتاح الجولة الثانية بالمجموعة الأولى.

ورفع المنتخب السعودي رصيده إلى 4 نقاط متصدرا المجموعة الأولى ويشاركه المنتخب الكويتي في الصدارة بنفس الرصيد من النقاط، لكن السعودية تتفوق بفارق الأهداف.

تقاسم الفريقان المباراة، ففي الوقت الذي سيطر فيه المنتخب الكويتي على مجريات الشوط الأول كان للمنتخب السعودي اليد الطولى خلال الشوط الثاني، وأضاع لاعبوه أكثر من فرصة محققة كانت أبرزها ضربة الجزاء التي أضاعها الشلهوب في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة.

أما عن اللقاء؛ فقد بدأ بهجوم ضاغط من المنتخب السعودي أملا في إحراز هدف السبق، وبعد مرور 6 دقائق يستقبل أسامة المولد كرة عرضية من الشلهوب على حدود منطقة الجزاء فيسدد صاروخا على يسار الحارس الكويتي نواف الخالدي تمر بجوار القائم.

في الدقيقة 12؛ طالب لاعبو الكويت بالحصول على ضربة جزاء إثر عرقلة يوسف ناصر مهاجم الفريق داخل منطقة الجزاء، لكن حكم المباراة يطالب باستمرار اللعب.

وتواصل الهجمات الخطرة من جانب الأزرق الكويتي بعدما مر فهد العنيزي من مدافعي الأخضر، لكنه سقط قبل دخل منطقة الجزاء.

فرض الأزرق هيمنته على اللقاء بعد 15 دقيقة وظهرت هجماته أكثر خطورة، بينما لعب المنتخب السعودي على شن هجمات منتظمة، لكن على فترات متفاوتة.

في الدقيقة 30 يهدر محمد راشد -مهاجم المنتخب الكويتي- فرصة وضع فريقه في المقدمة من كرة عرضية لوليد علي سددها راشد ضعيفة في يد الحارس السعودي عساف القرني.

قبل النهاية بدقيقتين يمر العنزي من ناحية اليمين ويمرر أرضية ساحرة إلى يوسف ناصر على حدود منطقة الجزاء فيسددها ضعيفة في يد حارس السعودية.

ووسط السيطرة الزرقاء شن المنتخب السعودي هجمتين لكنهما لم تسفرا عن شيء حتى أطلق حكم اللقاء صافرته معلنا نهاية الشوط الأول.

مع بداية الشوط الثاني تواصلت الإثارة كما كانت في الشوط الأول وجاءت عن طريق المنتخب السعودي بتسديدة يسارية صاروخية لمشعل السعيد تمر بجوار القائم الأيسر للحارس الكويتي نواف الخالدي.

وفي الدقيقة 55 تهيأت كرة لأحمد عباس على حدود منطقة الجزاء يسددها قوية، لكن الكرة تذهب أعلى عارضة نواف الخالدي.

وأجرى البرتغالي بيسرو أول تغييراته في اللقاء بنزول عبد العزيز الدوسري وخروج سلطان النمري بعد مرور ربع ساعة من عمر الشوط الأول.

وواصل المنتخب السعودي هجماته المؤثرة، ومن عدة تمريرات سحرية بين الشلهوب ومشعل السعيد، وتيسير الجاسم البديل، يحصل الأخضر على ضربة جزاء إثر عرقلة مشعل السعيد في الدقيقة 89 من المباراة.

يتصدى الشلهوب للضربة، لكن الحارس الكويتي المتألق نواف الخالدي يرتدي ثوب الشجاعة الذي ظهر عليه طوال اللقاء ويتصدى للضربة التي منحت فريقه نقطة غالية اقتربت به من التأهل لنصف النهائي.