EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2009

الأهلي فشل في مجاراة الاتحاد الشرميطي والزبيدي يقودان العميد للفوز بدربي جدة

الاتحاد عميد دربي جدة

الاتحاد عميد دربي جدة

فاز الاتحاد بدربي جدة بتغلبه على الأهلي بهدفين لهدف، في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم السبت ضمن منافسات الأسبوع العاشر لدوري المحترفين السعودي لكرة القدم، لينتزع أغلى ثلاث نقاط ساهمت في تقدمه خطوات للأمام، سجل هدفا الاتحاد التونسي أمين الشرميطي وعلي الزبيدي، وسجل هدف الأهلي الوحيد خافيير توليدو.

فاز الاتحاد بدربي جدة بتغلبه على الأهلي بهدفين لهدف، في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم السبت ضمن منافسات الأسبوع العاشر لدوري المحترفين السعودي لكرة القدم، لينتزع أغلى ثلاث نقاط ساهمت في تقدمه خطوات للأمام، سجل هدفا الاتحاد التونسي أمين الشرميطي وعلي الزبيدي، وسجل هدف الأهلي الوحيد خافيير توليدو.

بهذه النتيجة يرتفع رصيد الاتحاد إلى 18 نقطة، في حين تجمد رصيد الأهلي عند 11 نقطة.

تسيد الحذر الدقائق الأولى من شوط المباراة الأول من الجانبين؛ حيث أحكم كلاهما السيطرة على وسط الملعب على فترات، وتبادل الفريقان الهجمات لكن دون أدنى خطورة على أي من المرميين.

وكان للجمهور دور مهم في زيادة حساسية المباراة، مما أشعل حماسة اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، وأهدر التونسي محمد أمين الشرميطي فرصة التقدم للاتحاد في أول ست دقائق من بداية المباراة.

وأسفرت الدقيقة الـ12 عن هدف التقدم للعميد عندما تلقى الشرميطي كرة داخل منطقة الجزاء سددها أرضية زاحفة سكنت أقصى الزاوية اليسرى لحارس الأهلي، معلنا عن الهدف الأول للاتحاد لتتفاعل الجماهير العاشقة للاتحاد مع هذا الهدف.

وتوالت الهجمات من جانب الاتحاد في محاولة لتسجيل هدف ثان لكن دون جدوى، في الوقت الذي شن فيه الأهلي من هجماته المتتالية في رحلة بحث عن التعادل، لكن فشل المهاجمون في ترجمة الفرص التي سنحت لهم إلى أهداف فعلية لينتهي الشوط الأول بتقدم العميد بهدف نظيف.

وجاء الشوط الثاني أكثر إثارة ومتعة من الجانبين؛ حيث كان اللقاء مفتوحا على مصراعيه من الجانبين، وإن كانت أخطر الفرص من جانب الأهلي في أول دقائق من الشوط الذي أهدر لاعبوه سلسلة من الفرص السهلة.

واعتمد العميد في بناء هجماته على الضغط السريع والهجمات المرتدة واللعب من لمسة واحدة، ولكن نهاية الهجمات دائما ما يكون مصيرها الفشل وقيام دفاع الأهلي بإخراج الكرات من منطقة الجزاء.

وأهدر الأرجنتيني لوسيانو ليقيزمان فرصة هدف مؤكدة عندما تهيأت له الكرة على خط المرمى وسدد كرة قوية تصدى لها الحارس ببراعة إلى ركنية.

وفي الدقيقة الـ59 أشهر حكم اللقاء البلجيكي البطاقة الحمراء في وجه التونسي الشرميطي لتعمده الخشونة مع مدافع الأهلي بدون كرة، ليلعب الاتحاد منذ تلك الدقيقة بعشرة لاعبين.

وقضى الاتحاد على آمال الأهلي في تسجيل التعادل وذلك بتسجيله للهدف الثاني والفوز للعميد عن طريق على الزبيدي في الدقيقة الـ84، الذي تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء من خطأ دفاعي واضح سددها أرضية زاحفة في الشباك.

وقبل أن يطلق حكم اللقاء صافرة النهاية سجل الأهلي هدف حفظ ماء الوجه عن طريق خافيير توليدو لتنتهي المباراة.

وفي مباراة ثانية، تعادل القادسية مع الاتفاق بهدف لكليهما، ضمن منافسات الأسبوع نفسه ليكتفي كلاهما بالحصول على نقطة.