EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2011

بسبب أحداث شغب تلت مباراة القمة الشرطة الأردنية تعتقل 12 من مشجي الفيصلي والوحدات

الفيصلي الأردني

قمة انتهت بأعمال شغب واعتقالات

أوقفت السلطات الأردنية -مساء السبت- 12 شخصا على خلفية أعمال شغب تلت مباراة بكرة القدم بين الغريمين التقليديين الفيصلي والوحدات حامل اللقب، التي انتهت بالتعادل السلبي ضمن المرحلة الحادية عشرة من الدوري.

  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2011

بسبب أحداث شغب تلت مباراة القمة الشرطة الأردنية تعتقل 12 من مشجي الفيصلي والوحدات

أوقفت السلطات الأردنية -مساء السبت- 12 شخصا على خلفية أعمال شغب تلت مباراة بكرة القدم بين الغريمين التقليديين الفيصلي والوحدات حامل اللقب، التي انتهت بالتعادل السلبي ضمن المرحلة الحادية عشرة من الدوري.

وأقيمت المباراة أمام نحو 12 ألف متفرج على استاد الملك عبد الله الثاني في القويسمة في عمان في ختام المرحلة الحادية عشرة من الدوري الأردني.

وقال المكتب الإعلامي في مديرية الأمن العام في بيان الأحد إنه "تم توقيف 12 شخصا من مثيري الشغب تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، فعند انتهاء المباراة قامت مجموعة من مشجعى الناديين بتراشق الحجارة فيما بينهم، عند خروجهم من الملعب، ما استدعى تدخل رجال الأمن العام وقوات الدرك للفصل فيما بينهم وبسط الأمن والنظام في الملعب والمنطقة المجاورة له".

وأوضح البيان أن "الجماهير وعند تدخل رجال الأمن العام والدرك قاموا برشقهم بالحجارة، حيث تم استخدام القوة المناسبة لتفريقهممشيرا إلى أن "أعمال الشغب امتدت إلى خارج الاستاد وفي بعض الأحياء السكنية المجاورة، ليتم بعد ذلك السيطرة على الموقف وتفريق الجميع".

وبحسب المكتب الإعلامي فإنه "نتج عن الحادث أضرار مادية في بعض مركبات الأمن العام وبعض مركبات المواطنين، إضافة إلى تحطيم إحدى الإشارات الضوئية في المنطقة" ، لكن المكتب أكد عدم وقوع "أي إصابة لأي مواطن جراء تلك الأحداث المؤسفة".

ورفع الفيصلي المتصدر رصيده إلى 29 نقطة، وأبقى على فارق النقاط الخمس بينه وبين غريمه الوحدات، الذي تراجع إلى المركز الثالث.