EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2011

بقي بدون رصيد من النقاط الشبيبة يخسر للمرة الثالثة ويقترب من وداع الكونفدرالية

بات شبيبة القبائل الجزائري على أعتاب الخروج من كأس الكونفدرالية الإفريقية، بعدما مُني بخسارته الثالثة على التوالي في دور الثمانية، بتعثره على أرضه أمام موتيما الكونغولي بهدفين نظيفين يوم الجمعة.

بات شبيبة القبائل الجزائري على أعتاب الخروج من كأس الكونفدرالية الإفريقية، بعدما مُني بخسارته الثالثة على التوالي في دور الثمانية، بتعثره على أرضه أمام موتيما الكونغولي بهدفين نظيفين يوم الجمعة.

وأحرز إيلونجو نجاسانيا الهدف الأول من ركلة جزاء في الدقيقة الـ35، وأضاف الهدف الثاني في الدقيقة الـ65.

ودخل بذلك خمسة أهداف في مرمى الشبيبة في ثلاث مباريات، فيما سجل هدفًا واحدًا فقط، ليصير قريبًا من الخروج من المسابقة؛ إذ بقي بدون رصيد من النقاط في المركز الرابع والأخير بالمجموعة الثانية.

ورغم الفوز الثمين، بقي موتيما في المركز الثالث برصيد أربع نقاط، بعدما حقق فوزه الأول، متأخرًا بفارق الأهداف عن المغرب الفاسي صاحب المركز الثاني الذي سيلعب، يوم السبت، ضد صن شاين النيجيري المتصدر برصيد ست نقاط.

وجاءت هذه النتيجة لتزيد من آلام كرة القدم الجزائرية؛ إذ خسر مولودية الجزائر في ضيافة الأهلي المصري، في دوري أبطال إفريقيا، بهدفين نظيفين أيضًا، يوم الجمعة، وتجمد رصيده عند نقطة واحدة من ثلاث مباريات.

شارك برأيك: هل يستطيع الشبيبة التأهل للدور قبل النهائي؟