EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2011

الشباب يتوج بخليجي 26 بهدفين في مرمى الأهلي

الشباب الإماراتي

الشباب الإماراتي بطل خليجي 26

توج نادي الشباب الإماراتي بطلا لكأس الخليج بعد فوزه على مواطنه النادي الأهلي.

(دبي - أ ف ب) توج الشباب الإماراتي بلقب بطولة الأندية الخليجية السادسة والعشرين لكرة القدم بفوزه على مواطنه الأهلي بهدفين نظيفين على إستاد مكتوم في دبي في إياب الدور النهائي، سجل الهدفان محمد أحمد وداود علي في الدقيقتين 14 و77.

وكانت مباراة الذهاب انتهت بفوز الأهلي 3-2، فتوج الشباب بلقبه الثاني بعد عام 1992م، حاصلاً على شرف منح الإمارات لقبها الخامس في البطولة، بعد أن تُوج العين بطلاً عام 2001م، والجزيرة عام 2008م، والوصل عام 2010م،، إضافةً إلى اللقب الذي تُوج به عام 1992م.

كانت بداية المباراة مثالية بالنسبة للشباب الذي افتتح التسجيل بعد ركلة حرة سددها البرازيلي جوزيل سياو صدها حارس الأهلي يوسف عبد الله، وارتدت إلى محمد أحمد الذي تابعها في المرمى.

وسيطر الشباب على الشوط الأول بالكامل وسط حالة من الارتباك الواضح في صفوف الأهلي، وكان أصحاب الأرض قريبين من الهدف الثاني، بعد تمريرة من النشيط سياو إلى سامي عنبر الذي سدد كرة بعيدة صدها الحارس عبد الله، ومن ثم أبعدها الدفاع.

وبدأ الأهلي الشوط الثاني بهجوم ضاغط بحثًا عن التعديل، وسدد التشيلي لويس خيمنيز كرة من ركلة حرة أبعدها حارس الشباب إسماعيل ربيع الذي تعرض للإصابة وحل مكانه سالم عبد الله.

ودفع التشيكي إيفان هاسيك، مدرب الأهلي، بأحمد خليل وطارق أحمد بدلاً من علي حسين وإسماعيل الحمادي لزيادة الفعالية الهجومية، في حين رد نظيره البرازيلي باولو بوناميجو بإشراك لاعب الوسط داود علي مكان المهاجم عيسى عبيد.

وفي أول كرة له، نجح داود علي في تسجيل الهدف الثاني للشباب بعد تسديدة بعيدة سكنت مرمى الحارس سالم عبد الله.

ودفع هاسيك بآخر أوراقه بإشراك فيصل خليل مكان سعد سرور دون أن تتغير النتيجة، بل كاد الشباب يضيف هدفًا ثالثًا لعبد العزيز هيكل لولا تألق الحارس.