EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2011

في بطولة الأندية الخليجية الشباب والأهلي يواجهان العربي وكاظمة في ديربي الخليج

الأهلي الإماراتي يستضيف كاظمة

الأهلي الإماراتي يستضيف كاظمة

"ديربي" إماراتي كويتي في قبل نهائي بطولة الأندية الخليجية

  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2011

في بطولة الأندية الخليجية الشباب والأهلي يواجهان العربي وكاظمة في ديربي الخليج

يسعى الشباب الإماراتي إلى مواصلة عروضه القوية هذا الموسم عندما يستضيف العربي الكويتي الأربعاء في دبي ضمن ذهاب قبل نهائي بطولة الأندية الخليجية السادسة والعشرين لكرة القدم، فيما يلتقي الأهلي الإماراتي مع كاظمة الكويتي في دبي أيضا يوم الثلاثاء في المواجهة الثانية من نصف النهائي.
وتقام مباراتا الإياب بالكويت في 18 و19 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، على أن يتأهل الفائزان إلى الدور النهائي الذي يقام من مباراتين أيضا ذهابا وإيابا في 26 أكتوبر/تشرين الأول و3 نوفمبر/تشرين الثاني المقبلين على التوالي.
تأهل الشباب إلى هذا الدور بعد تصدره المجموعة الأولى وفوزه على ضيفه ظفار العماني 4-صفر في ربع النهائي، أما العربي فحل ثانيا في المجموعة الرابعة وتخطى مضيفه العربي القطري 2-صفر في ربع النهائي.
ويقدم الشباب بداية موسم مميزة بعدما أحرز لقب بطولة الرياض الدولية الودية، ويتصدر المجموعة الثانية في كأس الرابطة الإماراتية بفوزه على بني ياس 4-1 والنصر 2-صفر.
تنطلق قوة الشباب من محافظة مدرب الفريق البرازيلي باولو بوناميجو على نفس التشكيلة التي خاضت منافسات الموسم الماضي والتي تم تعزيزها بضم لاعب الوسط الأوزبكستاني عزيز بيك حيدروف والذي سيغيب عن مباراة الغد بحسب لوائح البطولة التي تسمح بمشاركة ثلاثة لاعبين أجانب فقط.
ويعتمد الشباب على الثلاثي الأجنبي المكون من البرازيليين جوزيل سياو وجوليو سيزار والتشيلي كارلوس فيلانويفا، ولاعبي منتخبي الإمارات الأول والأولمبي: وليد عباس، ومحمد أحمد، وحسن إبراهيم، ومحمد مرزوق، إضافة إلى الحارس إسماعيل ربيع، وعصام ضاحي، ومهاجمه المميز عيسى عبيد.
من جهته، يتطلع العربي إلى تحقيق نتيجة جيدة قبل مباراة الإياب، معتمدا على ما قدمه من عروض في مسابقة كأس ولي عهد الكويت، وما يملكه من فرصة كبيرة للتأهل إلى قبل النهائي؛ حيث يحتل المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط.
وبإمكان المدرب البرتغالي جوزيه روماو الاعتماد على مجموعة مميزة من اللاعبين أبرزهم: حسين الموسوي، وخالد خلف، وعلي أشكناني، وطلال نايف العنزي، وفهد الرشيدي، وعلي مقصيد، ومحمد جراغ، فضلا عن المغربيين محمد نجمي، وعبد المجيد الجيلاني، والليبي محمد زغيبة.