EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2010

ختام الدور الأول لبطولة النخبة الشباب في اختبار بولونيا.. والهلال يتوعد سانتوس

الهلال يكفيه التعادل للتأهل

الهلال يكفيه التعادل للتأهل

تدخل بطولة النخبة الدولية منعطفا مهما لتحديد صاحبي المركزين الأول والثاني في كلتا المجموعتين؛ لتحديد مواجهات الدور قبل النهائي، حيث تقام مباراتان يلتقي في الأولى الشباب السعودي بنظيره بولونيا الإيطالي، فيما تجمع الثانية بين الهلال السعودي وسانتوس البرازيلي.

  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2010

ختام الدور الأول لبطولة النخبة الشباب في اختبار بولونيا.. والهلال يتوعد سانتوس

تدخل بطولة النخبة الدولية منعطفا مهما لتحديد صاحبي المركزين الأول والثاني في كلتا المجموعتين؛ لتحديد مواجهات الدور قبل النهائي، حيث تقام مباراتان يلتقي في الأولى الشباب السعودي بنظيره بولونيا الإيطالي، فيما تجمع الثانية بين الهلال السعودي وسانتوس البرازيلي.

في المباراة الأولى يتنافس الشباب وبولونيا على صدارة المجموعة، بعد ضمان تأهلهما إلى الدور نصف النهائي، بعد فوزهما على أفريكا سبورت الإيفواري؛ الذي ودع البطولة رسميا، إلا أن الأهداف في مصلحة بولونيا لذلك يكفي الأخير التعادل لتصدر المجموعة.

يسعى الشباب الذي خرج بنتيجة إيجابية في الجولة الأولى، وفوز بهدف على أفريكا سبورت إلى تحقيق الفوز للتمسك بصدارة المجموعة؛ فيما يبحث بولونيا الإيطالي أيضا على النقاط الثلاث بكل قوة؛ للوقوف على رأس المجموعة والهروب من أول المجموعة الأولى الذي يعد الأقوى في البطولة.

وكان مدرب (الليث) فوساتي قد رفع درجة الاستعداد مستفيدا من الراحة الإيجابية التي تحصل عليها الفريق من بعد اللقاء الأول، ويتوقع أن يعمد إلى إغلاق المنافذ الخلفية، وخصوصا الأطراف، وينتظر أن يلعب بتشكيلة مكونة من وليد عبد الله في حراسة المرمى عبد الله شهيل تفاريس ماجد العمري عمر الغامدي أحمد عطيف عبده عطيف سونت الكوري فهد حمد فيصل السلطان عبد الله الأسطاء.

في المقابل أنهى بولونيا الإيطالي استعداده بتدريب خيف ركز من خلاله المدرب فرانكو كولمبا على الغزو من الأطراف، والاستفادة من سرعة قومت هنري وديفايو، ويسعى إلى المباغتة بهدف مبكر ليتمكن من السيطرة على أجواء اللقاء.

وفي المباراة الثانية يواجه الهلال السعودي نظيره فريق سانتوس البرازيلي في مواجهة سعودية - برازيلية ويلعب الهلال بفرصتين، حيث يكفيه التعادل لتصدر المجموعة بعد تفوقه على الوداد البيضاوي المغربي بهدف نظيف، فيما لا بديل للفريق البرازيلي سوي الفوز بفارق هدفين لخطف إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني.

ويملك الهلال جميع الأدوات الإدارية والفنية واللاعبين ومرشح أول لنيل اللقب، وليس من السهولة التفريط في الفوز اليوم، خصوصا وأنه ينازل فريقا أقل منه إمكانيات وقدرات فنية، إلا أن الفريق البرازيلي يتسلح بسلاح الروح والمعنويات، وهذا غير كاف في المنافسات والأمور الفنية هي الفيصل.