EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2010

النادي السعودي يستطلع موقف المدرب البرتغالي الشباب السعودي يحلم بخلطة "فلافيو وجوزيه"

جوزيه وفلافيو عنصرا نجاح أي فريق

جوزيه وفلافيو عنصرا نجاح أي فريق

بدأت إدارة نادي الشباب السعودي -برئاسة خالد البلطان- اتصالاتها غير المباشرة مع المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه، لاستطلاع موقفه حول موافقته على تدريب "الليث الأبيض" خلال الموسم المقبل خلفا لمواطنه خايمي باتشيكو، الذي تتجه النية لعدم التجديد معه بعد ختام منافسات كأس خادم الحرمين الشريفين، بعدما عانى الفريق تحت قيادته للتذبذب في المستوى، مما تسبب في ضياع لقب الدوري وكأس ولي العهد، وعدم التأهل للمشاركة في أبطال آسيا لموسم (2010-2011).

  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2010

النادي السعودي يستطلع موقف المدرب البرتغالي الشباب السعودي يحلم بخلطة "فلافيو وجوزيه"

بدأت إدارة نادي الشباب السعودي -برئاسة خالد البلطان- اتصالاتها غير المباشرة مع المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه، لاستطلاع موقفه حول موافقته على تدريب "الليث الأبيض" خلال الموسم المقبل خلفا لمواطنه خايمي باتشيكو، الذي تتجه النية لعدم التجديد معه بعد ختام منافسات كأس خادم الحرمين الشريفين، بعدما عانى الفريق تحت قيادته للتذبذب في المستوى، مما تسبب في ضياع لقب الدوري وكأس ولي العهد، وعدم التأهل للمشاركة في أبطال آسيا لموسم (2010-2011).

وذكرت تقارير صحفية سعودية أن إدارة الشباب استعانت بالمهاجم الأنجولي أمادو فلافيو لمعرفة طريقة الاتصال مع جوزيه، وقد أشاد فلافيو بقدرات المدرب البرتغالي الذي سبق له التدرب تحت قيادته مع ناديه السابق الأهلي المصري وأخيرا منتخب أنجولا خلال بطولة إفريقيا التي أقيمت مع بداية عام 2010.

وأصبح جوزيه المرشح الأول لقيادة الشباب في الموسم المقبل، لأنه في الوقت الحالي من دون ارتباطات مع أيٍّ من الأندية والمنتخبات بعدما رفض تجديد تعاقده مع المنتخب الأنجولي، بمجرد خروج الفريق من منافسات دور ربع النهائي لبطولة الأمم الإفريقية أمام غانا، كما أن جوزيه يمتلك خبرة التعامل مع اللاعبين العرب لقيادة لأهلي المصري على مدار ست سنوات.

وكان المدرب الروماني كوزمين أولاريو على قائمة اهتمامات إدارة الشباب، لكن قطع طريق محاولات إقناعه لتدريب الليث الأبيض بقاءه مديرا فنيا للسد القطري بعد تجديد الثقة فيه مؤخراً .

وفي حالة موافقة جوزيه على تدريب الشباب، سيجتمع مجددا عنصرا الخلطة السحرية "فلافيو وجوزيهوالتي حققت للأهلي المصري نجاحات كبيرة على الصعيد المحلي والإفريقي، والمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية عامي 2006، و2008، وهذا ما يريده "الليث الأبيض" بدءا من الموسم المقبل على الصعيد السعودي والأسيوي.

كما نجح نفس الثنائي في تحقيق إنجاز للكرة الأنجولية في بطولة أمم إفريقيا، بعدما ساهم جوزيه في تأهل أنجولا لدور الثمانية للمرة الثانية في تاريخها، وكان فلافيو بضرباته الرأسية الهداف الأول للفريق في تلك البطولة، ولولا تأثره بالإصابة التي تعرض لها قبل مباراة غانا، لكان قد نجح في الوصول بمنتخب بلاده للنصف النهائي.

يذكر أن جوزيه شارك مع الأهلي في 7 بطولات مختلفة، حصل فيها مع الفريق على 19 لقبا، وحصل على أعلى تكريم لمواطن برتغالي في مصر حين منحه الرئيس محمد حسني مبارك وسامَ الرياضة المصرية من الدرجة الأولى عام 2006 عقب عودة الأهلي متوجا ببرونزية أندية العالم تقديرًا لجهوده مع النادي الأهلي.