EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2011

على خلفية مباراة النصر والوصل السعودية تغيب لأول مرة عن "خليجي الأندية"

طبيب النصر يتعرض للضرب

طبيب النصر يتعرض للضرب

تنطلق الاثنين بطولة دوري أبطال الخليج للأندية في نسختها السادسة والعشرون بغياب للأندية السعودية لأول مرة عن هذه البطولة منذ أول مشاركة لها، بعد قرار الأمير سلطان بن فهد الرئيس السابق للاتحاد السعودي لكرة القدم منع الأندية السعودية من المشاركة في هذه البطولة.

تنطلق الاثنين بطولة دوري أبطال الخليج للأندية في نسختها السادسة والعشرون بغياب للأندية السعودية لأول مرة عن هذه البطولة منذ أول مشاركة لها، بعد قرار الأمير سلطان بن فهد الرئيس السابق للاتحاد السعودي لكرة القدم منع الأندية السعودية من المشاركة في هذه البطولة.

تأتي هذه القرارات على خلفية أحداث مباراة النصر السعودي مع الوصل الإماراتي على ملعب زعبيل التي شهدت أحداث عنف من قِبَل جماهير نادي الوصل الإماراتي تجاه طبيب نادي النصر السعودي اللبناني إيلي عواد، بعد اتهامه من قبل الجماهير الإماراتية بعمل حركة لا أخلاقية تجاههم.

ويرى متابعون أن غياب الأندية السعودية عن مثل هذه البطولات يُفقدها نسبة كبيرة من نجاحها، خاصةً أن البطولات تعتمد في أساسها على الجماهير والإعلام الذي ستفتقده هذه البطولة بغياب العنصر السعودي.