EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2009

مكافآت مجزية في انتظار لاعبي الفريقين السرية شعار الهلال والاتحاد.. وشائعات بغياب الكاسر وشروان

قمة الاتحاد والهلال تجذب الأنظار دائما

قمة الاتحاد والهلال تجذب الأنظار دائما

رفع فريقا الهلال والاتحاد شعار السرية قبل القمة المرتقبة بينهما غدا الخميس على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز، في الجولة الحادية عشرة من بطولة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم.

رفع فريقا الهلال والاتحاد شعار السرية قبل القمة المرتقبة بينهما غدا الخميس على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز، في الجولة الحادية عشرة من بطولة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم.

ويسعى كل فريق مناورة الآخر ببعض الأخبار غير الصحيحة لمفاجئة الآخر في الملعب، ففي الهلال هناك حديث عن غياب مهاجم الفريق ياسر القحطاني عن اللقاء بعد استبعاده من تدريبات الفريق أمس، وخضوعه لتلقي بعض الجرعات الطبية.

أما في الاتحاد فالحديث عن لحاق المغربي هشام بو شروان بقائمة الغائبين عن اللقاء محمد نور والتونسي أمين الشرميطي، وذلك لأنه يعيش حالة نفسية سيئة بعد دخول والده إلى المستشفى مما جعله يترك معسكر الفريق ويذهب للاطمئنان على والده.

وعلى الرغم مما يقال ويحدث في الناديين إلى أن المصادر القريبة من الجهاز الفني للفريقين تؤكد أن القحطاني سيكون على رأس المشاركين بصفة أساسية مع الفريق الأزرق في مواجهة الغد، فيما أكدت أيضا عودة بو شروان إلى معسكر العميد سريعا، وأنه الورقة الرابحة التي سيعتمد عليها الفريق.

هذا في الوقت الذي رصدت فيه إدارتا الفريقين مكافآت مجزية للاعبين في حال تحقيق الفوز، ففي قلعة العميد أعلنت الإدارة الاتحادية عن مكافأة مجزية للاعبين لكنها لم تكشف عنها؛ حيث إنها تعول كثيرا على نتيجة المباراة لإعادة الفريق بشكل صحيح لوضعه الفني والمعنوي الذي كان عليه قبيل خسارته نهائي دوري أبطال أسيا أمام بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي الشهر الماضي.

أما في قلعة الزعيم فقد أعلنت الإدارة الاتحادية مكافأة قدرها 10 آلاف ريال لكل لاعب في حال الفوز على الاتحاد، خاصة أن هذا الفوز من شأنه أن يبعد الاتحاد عن مزاحمة الهلال عن اللقب، ويجعل موقفه صعبا للحاق بركب القمة.

على سياق متصل، أمنت إدارة الاتحاد أحذية خاصة بمنع الانزلاق للاعبين تحسبا للظروف المناخية الممطرة التي قد تغلف سماء العاصمة الرياض، وتقرر أن يجري الفريق الاتحادي مرانه الأخير عصر اليوم ومن ثم يغادر مساء إلى الرياض.

ويسعى الأرجنتيني جابرييل كالديرون مدرب الاتحاد وضع اللمسات الفنية على التشكيل الأساسي الذي سيخوض به المواجهة الهامة، وسيجري مناورة كروية سيهدف من خلالها تنفيذ بعض المهام التكتيكية وتنويع الهجمات واعتماد المخططات الفنية النهائية والأسلوب المفاجئ للخصم.

وقد تأكد مشاركة الحارس مبروك زايد عقب جاهزيته الفنية الكاملة، وفي خط الدفاع سيتواجد حمد المنتشري، وصالح الصقري، وعودة رضا تكر، عقب زوال عقوبة الإيقاف في المباراة الماضية، في حين لا تزال الشكوك تحوم حول مشاركة الظهير الأيمن راشد الرهيب في خط الدفاع، وسيحسم المدرب كالديرون أمر مشاركته عقب مران اليوم.

في المقابل فضل الجهاز الفني للهلال بقيادة البلجيكي ايريك جريتس إراحة اللاعب القحطاني عن تكملة مران أمس بسبب شعوره ببعض الآلام في العضلة الضامة، وسيخضع اللاعب اليوم لكشوفات طبية لتحديد أسبابها وإمكانية مشاركته في المواجهة.

ويسعى البلجيكي جيرتس إلى التركيز على الكرات الثابتة والتسديد من مسافات بعيدة عن طريق اللاعبين البرازيلي تياجو نيفيز ومحمد الشلهوب، إضافة للأسلوب الفني الذي سينتهجه عبر الضغط على الخصم في أثناء استلامهم للكرة وفرض رقابة لصيقة على عناصر القوة في الفريق الاتحادي أمثال هشام بوشروان ومناف أبو شقير والأرجنتيني لوسيانو.

وسيستقر المدرب الهلالي على نفس التشكيل الذي خاض به مواجهة الشباب الماضية، في حين تغلف السرية استعدادات الفريق في الساعات المقبلة.