EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2011

فاز على منافسه التونسي 2-1 السد يتأهل لمواجهة برشلونة في مونديال الأندية

نادي السد القطري

فرحة لاعبي السد بهدف خلفان

فريق السد القطري يحقق إنجازا كبيرا بالتأهل إلى الدور نصف النهائي في أول مشاركاته في بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم، بعدما تغلب على نظيره الترجي التونسي بهدفين لهدف

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2011

فاز على منافسه التونسي 2-1 السد يتأهل لمواجهة برشلونة في مونديال الأندية

حقق فريق السد القطري إنجازا كبيرا بالتأهل إلى الدور نصف النهائي في أول مشاركاته في بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم، بعدما تغلب على نظيره الترجي التونسي بهدفين لهدف في المباراة التي جرت بينهما على استاد تويونا بمدينة ناجويا اليابانية في إطار مباريات الدور الثاني.

وسجل أهداف المباراة للسد خلفان إبراهيم وعبد الله كوني في الدقيقتين الـ33 و49، وللترجي أسامة الدراجي في الدقيقة الـ60.

ويلتقي السد مع فريق برشلونة الإسباني في المربع الذهبي يوم الخميس المقبل، فيما يلتقي الترجي في مباراة تحديد المركز الخامس مع الخاسر من المباراة التي تجمع بين مونتيري المكسيكي وكاشيوا ريسول الياباني.

ووضعت قرعة مونديال الأندية فريقا السد والترجي في مواجهة مبكرة معا، هي ليست الأولى بين الفرق العربية في تاريخ هذه البطولة؛ حيث سبق لاتحاد جدة أن أطاح بالأهلي المصري من البطولة في عام 2005، وذلك ضمن مشاركات مستمرة للفرق العربية من أسيا وإفريقيا في هذه البطولة.

وكانت البداية عن طريق النصر السعودي والرجاء البيضاوي المغربي في عام 2000 بالبرازيل.

وعندما عادت البطولة لتقام بين أبطال القارات الست بدلا من الاقتصار على بطلي أوروبا وأمريكا، مثَّل الكرة العربية فريقا الأهلي المصري واتحاد جدة السعودي في عام 2005 ثم واصل الأهلي مشاركته في بطولتي 2006 و2008، بينما كانت المشاركة من نصيب النجم الساحلي في عام 2007 حيث أقيمت البطولة باليابان من 2005 إلى 2008 .

وفي العامين الماضيين، انتقلت البطولة إلى أبو ظبي بالإمارات لتحافظ الفرق العربية على تواجدها في المونديال العالمي من خلال فريقي أهلي دبي الإماراتي عام 2009 والوحدة الإماراتي عام 2010 بصفتهما ممثلين للدولة المضيفة رغم عدم فوز أي فريق عربي بلقب أسيا أو إفريقيا.

الأهلي المصري صاحب أفضل إنجاز للفرق العربية في تاريخ مونديال الأندية

وكان الأهلي المصري هو صاحب أفضل إنجاز للفرق العربية في تاريخ مونديال الأندية؛ حيث نجح خلال مشاركته الثانية عام 2006 في الفوز بالمركز الثالث في البطولة.

وتوج الترجي بلقب إفريقيا بعد الفوز على الوداد البيضاوي المغربي في نهائي عربي خالص بدوري الأبطال الإفريقي، ليضيف هذا اللقب إلى لقبي الدوري والكأس في تونس؛ حيث أصبح الترجي هو البطل المتوج لتونس ما بعد ثورة الياسمين.

وفي المقابل، توج السد بلقب دوري أبطال أسيا بعد فوزه على تشونبوك الكوري الجنوبي في النهائي، ليستعيد سطوة الكرة العربية على لقب دوري الأبطال.