EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2011

بعد اعتباره فائزا على سيباهان ذهابا السد القطري على أعتاب نصف نهائي أبطال أسيا

الاتحاد الأسيوي لكرة القدم يعلن اليوم الاثنين أنه اعتبر سيباهان الإيراني خاسرا صفر-3 أمام السد القطري في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أسيا؛ بسبب مشاركة لاعب موقوف معه

أعلن الاتحاد الأسيوي لكرة القدم اليوم الاثنين أنه اعتبر سيباهان الإيراني خاسرا صفر-3 أمام السد القطري في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أسيا؛ بسبب مشاركة لاعب موقوف معه.
وفاز سيباهان بهذه المباراة 1-صفر في 14 سبتمبر/أيلول الجاري، لكن السد سيدخل الآن مباراة الإياب في الدوحة بعد غد الأربعاء وهو متفوق 3- صفر.
وقال الاتحاد الأسيوي في بيان بموقعه على الإنترنت "توصلت لجنة الانضباط إلى أن رحمان أحمدي لاعب سيباهان كان يجب أن يتم إيقافه بسبب حصوله على إنذارين خلال منافسات دور المجموعات من دوري أبطال أسيا عام 2011 عندما كان يلعب مع بيروزي الإيراني."
وتلقى الحارس أحمدي البالغ عمره 31 عاما البطاقة الصفراء الأولى أمام الاتحاد السعودي وحصل على الإنذار الثاني أمام الوحدة الإماراتي في آخر مباراة لبيروزي بالبطولة قبل أن ينتقل اللاعب في الصيف إلى صفوف سيباهان.
وأضاف البيان أنه كان من المفترض إيقاف أحمدي في مباراة سيباهان أمام السد.
وبوسع سيباهان استئناف القرار خلال ثلاثة أيام.