EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2011

الساموراي إلى النهائي بفوز ماراثوني على النمور

اليابان تتأهل إلى نهائي أمم أسيا

اليابان تتأهل إلى نهائي أمم أسيا

تأهل المنتخب الياباني إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليًّا في العاصمة القطرية الدوحة بفوز ماراثوني بركلات الترجيح (3-صفر) بعد تعادلهما اليوم الثلاثاء في الوقتين الأصلي والإضافي (2-2) في مباراة نصف النهائي على ملعب نادي الغرافة في الدوحة.

تأهل المنتخب الياباني إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليًّا في العاصمة القطرية الدوحة بفوز ماراثوني بركلات الترجيح (3-صفر) بعد تعادلهما اليوم الثلاثاء في الوقتين الأصلي والإضافي (2-2) في مباراة نصف النهائي على ملعب نادي الغرافة في الدوحة.

وأصبح المنتخب الياباني على بعد خطوة واحدة من الفوز بلقبه الأسيوي الرابع لينفرد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب، والذي يقتسمه حاليًّا مع منتخبي إيران والسعودية برصيد ثلاثة ألقاب لكل منهم.

وقدم المنتخبان عرضًا قويًّا ورائعًا على مدار شوطي المباراة، حيث اتسم الأداء بالسرعة والحماس، وكان المنتخب الياباني هو الأفضل نسبيًّا في العديد من فترات الشوط الأول، وخاصة في الدقائق العشر الأخيرة من هذا الشوط، بينما فرض المنتخب الكوري سيطرة شبه تامة على مجريات اللعب في الشوط الثاني.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل حيث تقدم كي سونج يونج للمنتخب الكوري بهدف من ضربة جزاء، وتعادل ريويشي ماييدا للمنتخب الياباني في الدقيقة الـ(36).

وفي الشوط الثاني، فشل المنتخب الكوري في ترجمة تفوقه الواضح والفرص العديدة التي سنحت له إلى أهداف ليستمر التعادل قائمًا بينهما ليخوضا وقتًا إضافيًّا لمدة نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين.

ونجح اللاعب البديل هاجيمي هوسوجاي في تسجيل هدف التقدم (2/1) للمنتخب الياباني في الدقيقة الـ(98) من متابعة جيدة لضربة جزاء سددها زميله كيسوكي هوندا قائد الفريق وتصدى لها الحارس الكوري.

ولكن المدافع هوانج جاي وون سجل هدف التعادل الثمين للمنتخب الكوري مع نهاية الوقت الإضافي الثاني ليحتكم الفريقان إلى ضربات الترجيح.

وفي ضربات الترجيح، سجل لليابان كل من: كيسوكي هوندا وشنجي أوكازاكي وياسويوكي كونو، فيما أخفق يوتو ناجاتومو الذي سدد الضربة الثالثة عاليًا خارج المرمى، ولم يسجل المنتخب الكوري أي ضربة حيث أخفق كوو جا تشول ولي يونج راي بعد أن تصدى الحارس الياباني للضربتين الأولى والثانية، وهونج جيونج هو، الذي وضع الكرة خارج المرمى.