EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2010

بعد "جدل تحكيمي" حول فوز الأهلي الزمالك: التحكيم خلع برقع الحياء والمجاملة "عيني عينك"

الصراع مستمر بين الزمالك والأهلي

الصراع مستمر بين الزمالك والأهلي

أثار الفوز المثير للجدل للأهلي على إنبي 2-1 غضب مجلس إدارة الزمالك، بعد اتساع الفارق إلى ست نقاط، ووجه النادي الأبيض انتقادات واتهامات عنيفة للجنة الحكام المصرية باستخدام ألفاظ من عينة "انتهاج الأساليب الرخيصة".

  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2010

بعد "جدل تحكيمي" حول فوز الأهلي الزمالك: التحكيم خلع برقع الحياء والمجاملة "عيني عينك"

أثار الفوز المثير للجدل للأهلي على إنبي 2-1 غضب مجلس إدارة الزمالك، بعد اتساع الفارق إلى ست نقاط، ووجه النادي الأبيض انتقادات واتهامات عنيفة للجنة الحكام المصرية باستخدام ألفاظ من عينة "انتهاج الأساليب الرخيصة".

وحول الأهلي -حامل لقب الدوري المصري في المواسم الخمسة الأخيرة- تأخره بهدف إلى فوز مثير، مستفيدا من هدفي محمد أبو تريكة وإلغاء هدفين لفريق إنبي بواقع هدف في كل شوط.

وقال الزمالك -في بيان بموقعه على الإنترنت-: "يعلن مجلس إدارة نادي الزمالك رفضه التام لما يحدث من قبل لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد المصري، حيث إنها تقوم بتعيين حكام محددين لتولى مسؤولية إدارة مباريات إحدى الفرق المنافسة، وهو الأمر الذي يثير الشك والريبة".

وأضاف صاحب المركز الثاني بالدوري: "لجنة الحكام الرئيسة تحكمها الأهواء والألوان، وذلك بدون حياء، وبعيدا عن الحيادية، وفى ظل استفزازات وأساليب رخيصة جعلت الجميع يشعر بالغصة من هؤلاء الحكام".

ووصف الزمالك -في بيانه- هؤلاء الحكام بأنهم "خلعوا برقع الحياء، وأصبحت المجاملة عيني عينك".

وكان الجهاز الفني لإنبي قد أبدى استياءه الشديد أيضًا من حكم اللقاء، وقال ضياء السيد -المدرب العام للفريق-: إنه يشعر بالقهر من الظلم، كما أكد أن أخطاء التحكيم متعمدة، بعدما "ألغى الحكم هدفين صحيحين لإنبي".

وكان الحكم سمير محمود عثمان قد لجأ لإشارة مساعديه في إلغاء الهدفين، كما اعتمد على أحدهما في إعادة ركلة جزاء للأهلي؛ إذ أهدر أبو تريكة الركلة قبل أن يعيدها نجم منتخب مصر ويدرك التعادل 1-1.

وقال الزمالك أيضا: إن "لجنة التحكيم تسعى لإنهاء المسابقة مبكرا لصالح أحد الأندية المنافسة، بشكل فاضح ومكشوف يسيء إلى اسم وكيان وسمعة الكرة المصرية".

وكان إبراهيم حسن -المشرف العام على الكرة في الزمالك- قد قال -عقب اللقاء-: "إذا كانت لجنة الحكام ترى الأهلي بطلا للدوري فبلاها منافسة".

واتسع الفارق بين الأهلي والزمالك إلى ست نقاط، كما أنه يتبقى لـ"الشياطين الحمر" مباراة مؤجلة سهلة أمام المنصورة القريب من الهبوط للدرجة الثانية.

ويتبقى ثماني جولات على نهاية المسابقة، لكن الأهلي سيلعب عدة مباريات محفوفة بالمخاطر أمام الزمالك وبتروجيت والإسماعيلي وحرس الحدود.

شارك برأيك: هل يحرز الأهلي لقب الدوري للموسم السادس على التوالي؟