EN
  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2010

القلعة البيضاء تبتعد بصدارة الدوري المصري الزمالك يواصل الانتصارات وسقوط الأهلي مستمر

واصل الزمالك انتصاراته في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، بعد تخطيه عقبة الاتحاد السكندري بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، بينما تعرض غريمه التقليدي الأهلي لسقوط جديد، بعد تعادله مع مضيفه سموحة بهدف لكل منهما، وذلك ضمن منافسات الجولة الثالثة عشرة.

واصل الزمالك انتصاراته في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، بعد تخطيه عقبة الاتحاد السكندري بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، بينما تعرض غريمه التقليدي الأهلي لسقوط جديد، بعد تعادله مع مضيفه سموحة بهدف لكل منهما، وذلك ضمن منافسات الجولة الثالثة عشرة.

وابتعد الزمالك - ولديه مباراة مؤجلة- بهذا الفوز في صدارة المسابقة برصيد 27نقطة بفارق 7 نقاط عن أقرب منافسيه، وهما اتحاد الشرطة وأنبي قبل أن يلعبا في نفس الجولة يوم الجمعة، بينما رفع الأهلي رصيده إلى 19 نقطة وتقدم للمركز الرابع مؤقتا، ولديه ثلاث مباريات مؤجلة.

وفي مباراة ثالثة، عاد فريق طلائع الجيش بنقطة ثمينة من الفيوم، بعد تعادله مع مضيفه مصر للمقاصة بهدف واحد لكل منهما.

في المواجهة الأولى، نجح الزمالك في التغلب على غريمة الاتحاد السكندري بنتيجة (4-3)، في اللقاء الذي جمعهما باستاد القاهرة الدولي، بفضل تألق نجم الفريق محمود عبد الرازق شيكابالا الذي سجل ثلاثة "هاتريك" بمفرده.

وسجل أهداف الزمالك شيكابالا 3 أهداف في الدقائق (33-43-76) وهدف لأحمد جعفر في الدقيقة (35)، بينما سجل أهداف الاتحاد هاني العجيزي هدفين في الدقيقتين (7 و57) وهدف لأوتو بونج فى الدقيقة (39).

بدأ الشوط الأول بضغط هجومي من جانب الزمالك أملا في إحراز هدف السبق للسيطرة على منطقة المناورات، ولكن عاب أداءهم العشوائية والفردية وعدم الانسجام بين لاعبي الوسط والهجوم، فضلاً عن اعتماد شيكابالا وحسام عرفات على الفردية في اللعب، وغياب حسن مصطفى وإبراهيم صلاح عن مستواهم.

وفى المقابل باغت لاعبو الاتحاد الزمالك بطريقة هجومية، اعتمدت على الكثرة العددية في وسط الملعب بوجود 6 لاعبين، فضلاً عن استغلال سرعة أوتو بونج مهاجم الفريق الذي أرهق عمرو الصفتي مدافع الزمالك.

وجاء هدف السبق للاتحاد، بعدما مرر حسين فهمي كرة طولية خلف مدافعي الزمالك لأوتوبونج، الذي لعبها عرضية لمحمود شاكر ومنه إلى هاني العجيزي، الذي لعب رأسية متقنة، مسجلاً الهدف الأول، وسط حراسة مدافعي الزمالك في الدقيقة الـ7.

بعد الهدف شعر لاعبو الزمالك بالخطر فتماسكوا من جديد وسيطروا على وسط الملعب، وواصل الزمالك هجماته لإدراك التعادل، وبالفعل تحقق له ما أراد عن طريق شيكابالا في الدقيقة الـ33 من ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، بعدما أضاع محمود فتح الله ركلة جزاء في الدقيقة الـ17.

واستغل الفريق الأبيض صحوته الهجومية وسدد عمر جابر بقوة في الدقيقة 35، ارتدت من هاني سليمان حارس الاتحاد لتذهب لأحمد جعفر الذي أحرز منها الهدف الثاني للزمالك في الدقيقة الـ35.

هبط أداء الزمالك نسبياً بعد الهدف الثاني، ومال أداء لاعبيه للاستعراض بالكرة، وأجرى الاتحاد تغييراً دفاعياً بنزول عطية البلقاسي بدلاً من محمد إبراهيم.

وفى الدقيقة 39، نجح الاتحاد في إدراك هدف التعادل عن طريق أوتو بونج، الذي تسلم كرة داخل منطقة الجزاء من حسين فهمي، واخترق بها نحو مرمى عبد الواحد وسدد كرة جميلة لحظة خروج السيد من مرماه بسهولة شديدة.

ولم تمر سوى 4 دقائق حتى عاد التقدم للزمالك بفضل شيكابالا الذي أحرز هدفه الشخصي الثاني في الدقيقة الـ43 من الشوط الأول، بعد أن سدد كرة أرضية مرت من الجميع وخدعت هاني سليمان وسكنت الشباك وسط ذهول لاعبي الاتحاد.

وفي الشوط الثاني وسط هجوم الزمالك وإضاعته أكثر من هدف سهل، رد الاتحاد بهدف سهل من ركلة حرة سددها العجيزي بمهارة في الدقيقة الـ57 ، ليحرز الهدف الشخصي الثاني له في اللقاء.

بعد تعادل الاتحاد ضغط الزمالك وأضاع عديدا من الفرص السهلة؛ حيث تصدت العارضة والقائمين أكثر من هدف، فضلا عن تألق هاني سليمان حارس الاتحاد وخط دفاعه.

ووسط تأزم الموقف عاد شيكابالا -نجم المباراة- وسجل هدف الزمالك الرابع والثالث له من ركلة ثابتة سكنت الزاوية اليسري لحارس الاتحاد، ليعيد التقدم مرة جديدة لفريقه.

وفي الدقائق الأخيرة من اللقاء، حاول الاتحاد تحقيق التعادل، بينما أضاع لاعبو الزمالك عديدا من الفرص السهلة لمضاعفة النتيجة، بعدما مال أداء بعضهم للاستعراض، وهو ما ظهر على عصبية حسام حسن طوال اللقاء.

وفي المواجهة الثانية، واصل الأهلي حامل اللقب في الأعوام الستة الأخيرة نزيف النقاط، بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه سموحة صاحب المركز الأخير 1-1 في الإسكندرية.

وكان سموحة البادئ بالتسجيل بواسطة الغاني جودوين أترام في الدقيقة 52، وأدرك محمد أبو تريكة التعادل بعد 3 دقائق.

وانتهت مباراة طلائع الجيش ومصر المقاصة بالتعادل الإيجابي بهدف واحد لكل منهما، حيث تقدم الجيش بهدف للتوجولي دودزي (41)، ورد مصر المقاصة بواسطة حسين حمدي (85).

ورفع طلائع الجيش رصيده إلى 14 نقطة في المركز الثاني عشر، مقابل 17 نقطة لمصر المقاصة السابع.