EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2011

القلعة البيضاء تواصل سياسة الهجوم الزمالك يهدد بسحب الثقة.. وجماهيره تحاصر الجبلاية

واصلت إدارة نادي الزمالك المصري سياسة الهجوم بالصوت العالي للاعتراض على الظلم التحكيمي الذي عانى منه الفريق في المباراة الأخيرة ضد مصر المقاصة، وتسبب بخسارة اللقاء وضياع ثلاثة نقاط مهمة في سباق المنافسة على لقب الدوري الممتاز. وبعد أن هددت "القلعة البيضاء" بالانسحاب من المسابقة في وقت سابق، صارت الآن تلوح بورقة الانضمام إلى كتيبة الأندية الساعية إلى سحب الثقة من مجلس إدارة اتحاد كرة القدم برئاسة سمير زاهر.

واصلت إدارة نادي الزمالك المصري سياسة الهجوم بالصوت العالي للاعتراض على الظلم التحكيمي الذي عانى منه الفريق في المباراة الأخيرة ضد مصر المقاصة، وتسبب بخسارة اللقاء وضياع ثلاثة نقاط مهمة في سباق المنافسة على لقب الدوري الممتاز. وبعد أن هددت "القلعة البيضاء" بالانسحاب من المسابقة في وقت سابق، صارت الآن تلوح بورقة الانضمام إلى كتيبة الأندية الساعية إلى سحب الثقة من مجلس إدارة اتحاد كرة القدم برئاسة سمير زاهر.

كما حاصر عشرات من جماهير الزمالك مقر "الجبلاية" وسط حضور أمني مكثف، للتعبير عن غضب الزملكاوية من الاضطهاد -على حد وصفهمالذي يعاني منه فريقهم هذا الموسم لمنعه من الفوز بلقب الدوري لصالح النادي الأهلي. واتهموا المتحدث الرسمي باسم اتحاد الكرة عزمي مجاهد بخيانة ناديه الذي لعب داخل جدرانه سنوات طويلة لاعب كرة طائرة.

وقال رئيس الزمالك المستشار جلال إبراهيم: "طلبنا إعادة المباراة مع مصر المقاصة، واستقدام حكام أجانب للمباريات القادمة، وتلقيت وعدًا من زاهر بالتحقيق مع الحكم وإخطارنا بنتيجة التحقيقات خلال 48 ساعة".

وأضاف: "إذا لم يحصل الزمالك على حقوقه سننضم إلى مجموعة الأندية التي تطالب بعقد جمعية عمومية غير عادية للاتحاد من أجل سحب الثقة من مجلس زاهر".

وفي الوقت الذي أعلن فيه اتحاد الكرة التحقيق مع الحكم ياسر محمود الذي أدار مباراة الزمالك ومصر المقاصة؛ اتخذ الحكم قرارًا باعتزال التحكيم في الفترة المقبلة؛ لأنه لا يستطيع ممارسة عمله داخل المستطيل الأخضر في ظل أجواء وصفها بالإرهابية؛ لما يتعرض له من ضغوط شديدة مؤخرًا.

يذكر أن نادي الزمالك لا يزال متصدرًا جدول الدوري برصيد 46 نقطة، يليه الأهلي بفارق الأهداف في المرتبة الثانية، ثم الإسماعيلي ثالثًا بـ42 نقطة.

وفسر كثيرون لجوء الزمالك، ممثلاً في إدارته وجماهيره وبعض الإعلاميين، إلى سياسة الهجوم المتواصل على التحكيم واتحاد كرة القدم، بالرد على الحملة الأهلاوية، وضمان عدم تكرار تعيين حكام ليسوا على كفاءة عالية لمباريات الزمالك المقبلة في مسابقة الدوري التي تعود من جديد بعد مباراة مصر وجنوب إفريقيا في التصفيات الإفريقية.