EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2010

الفريق الأبيض انفرد بالقمة الزمالك ينهي عقدة الإسماعيلي بأقدام صفراء

أكد الزمالك جدارته بالمنافسة على لقب الدوري المصري الممتاز عندما تخطى أحد أبرز منافسيه "الإسماعيلي" الأربعاء وتغلَّب عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة المؤجلة بينهما من المرحلة الرابعة للمسابقة.

أكد الزمالك جدارته بالمنافسة على لقب الدوري المصري الممتاز عندما تخطى أحد أبرز منافسيه "الإسماعيلي" الأربعاء وتغلَّب عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة المؤجلة بينهما من المرحلة الرابعة للمسابقة.

سجَّل ثلاثية الزمالك محمود عبد الرازق "شيكابالا" في الدقيقة الـ30، وأحمد جعفر في الدقيقة الـ43، والمعتصم سالم مدافع الإسماعيلي في الدقيقة الـ60، بينما افتتح عبد الله السعيد أهداف المباراة في الدقيقة الـ20، وأضاف أحمد علي الهدف الثاني للإسماعيلي في الدقيقة الـ55.

الفوز عاد بالزمالك إلى الانفراد بالصدارة برصيد 18 نقطة، متفوقًا على الأهلي بثلاث نقاط لن تعوق الأهلي عن مزاحمة الزمالك في الصدارة؛ إذ يتبقى للفريق الأحمر مباراتان مؤجلتان، فيما تجمَّد رصيد الإسماعيلي عند 13 نقطة في المركز التاسع.

هذا الفوز هو الأول للزمالك في القاهرة على الإسماعيلي منذ عام 2005؛ إذ اعتاد "الدراويش" الفوز أو التعادل في القاهرة منذ ذلك الحين.

بدأ اللقاء قويًّا كعادة لقاءات الفريقين، وسيطر الفريق الأبيض على اللقاء حتى سجَّل السعيد هدف التقدم للإسماعيلي من تسديدة صاروخية لم يرها عبد الواحد السيد سوى في الشباك، لكنَّ رد "شيكابالا" كان سريعًا بتسديدة يسارية كان مصيرها داخل شباك الدولي محمد صبحي.

لكن الحكم فهيم عمر أبى أن ينتهي الشوط الأول دون فوز الزمالك واحتسب هدفًا سجَّله أحمد جعفر من تسلل واضح دون أن يطلق صفارته.

وفي الشوط الثاني دفع الهولندي مارك فوتا بالمغربي عبد السلام بنجالون وأحمد علي الذي سجل هدف التعادل من أول لمسة له، إثر متابعة تسديدة أحمد سمير فرج التي ارتدت من قدم عبد الواحد ليتابعها علي داخل الشباك.

ولولا مساعدة المعتصم سالم لكان الفوز صعب المنال على الفريق الأبيض؛ إذ حوَّل سالم عرضية "شيكابالا" إلى داخل الشباك الخالية من حارسها.

وفي الوقت المتبقي من عمر اللقاء كان هناك خبران سيئان لجماهير الزمالك بإصابة قائد الفريق وحارسه الأمين عبد الواحد السيد، وتبعها إصابة "شيكابالا" الذي غادر الملعب وحده دون عبد الواحد.

وفي مباراة ثانية ضمن المؤجلات، تعادل مصر المقاصة على ملعبه في الفيوم مع حرس الحدود بهدف لكل منهما.

لعب المقاصة بعشرة لاعبين بعد طرد معاذ الحناوي في الدقيقة الـ11، لكنه نجح في الخروج بنقطة ثمينة من أنياب حرس الحدود.

وجاء هدفا المباراة من ركلتي جزاء؛ احتسبت الأولى في الدقيقة السادسة أحرزها حسين حمدي للمقاصة، والثانية في الدقيقة 12 سجلها أحمد عيد عبد الملك للحرس.

هذه النتيجة رفعت رصيد مصر المقاصة الوافد الجديد إلى الدوري الممتاز، إلى 15 نقطة في المركز الخامس بفارق الأهداف عن بتروجيت، فيما ظل الحدود بالمركز العاشر بـ13 نقطة.