EN
  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2011

الإسماعيلي يرفض الوصافة بالهزيمة من ذئاب الجبل الزمالك يكتسح سموحة بثلاثية في 13 دقيقة ويحافظ على القمة

فرحة الزمالك بالثلاثية في سموحة

فرحة الزمالك بالثلاثية في سموحة

رفض الزمالك المصري التهاون في صدارة الدوري المصري وانتزع ثلاث نقاط غالية بالفوز على سموحة بثلاثية نظيفة، ضمن فعاليات الأسبوع الحادي والعشرين للدوري المصري لكرة القدم، ليرتفع رصيد الزمالك إلى 43 نقطة في حين تجمد رصيد سموحة عند 17 نقطة.

رفض الزمالك المصري التهاون في صدارة الدوري المصري وانتزع ثلاث نقاط غالية بالفوز على سموحة بثلاثية نظيفة، ضمن فعاليات الأسبوع الحادي والعشرين للدوري المصري لكرة القدم، ليرتفع رصيد الزمالك إلى 43 نقطة في حين تجمد رصيد سموحة عند 17 نقطة.

ويدين الزمالك بالفضل إلى الثلاثي أحمد جعفر وحسين ياسر المحمدي وشيكابالا من ركلة جزاء، والذين نجحوا في تسجيل أهداف الزمالك الثلاثة في آخر 13 دقيقة من عمر المباراة.

فشل الزمالك في مجاراة سموحة طوال مجريات الشوط الأول؛ حيث انحصر اللعب في وسط الملعب أغلب الفترات ولم يتمكن الزمالك من استغلال أية فرصة له أمام مرمى المنافس، خاصة وأن الهجمات البيضاء جاءت على استحياء.

وجاءت أولى الهجمات الخطيرة للزمالك عن طريق محمود فتح الله الذي سدد كرة قوية من ركلة حرة مباشرة أبعدها محمد العربي حارس مرمى سموحة ببراعة، وسيطر الزمالك على أول 20 دقيقة من الشوط، مع تراجع لسموحة الذي لم يقم بهجوم على دفاع الزمالك إلا بعد أول ثلث ساعة من المباراة.

واعتمد شيكابالا على مجهوده الفردي في أغلب فترات الشوط؛ حيث حاول بنفسه التوغل لمرمى المنافس، لكن دفاع سموحة نجح في التصدي لشيكابالا والحد من خطورته.

ومرر حازم إمام كرة عرضية فشل الجزائري محمد أمين عودية في ترجمتها إلى هدف فعلي، وفي الدقيقة 20 سدد حسن الشامي كرة قوية نحو مرمى عبد الواحد السيد، لكنها خرجت بجوار القائم.

وكان الظهور الأخطر لصاموئيل أفوام الذي انفرد بعبد الواحد السيد بعد تمريره رائعة من وسط الملعب، لكن فشل المهاجم الإفريقي في استغلال الكرة مع تألق عبد الواحد في التصدي للكرة.

وأجرى حسام حسن -المدير الفني للزمالك في الدقيقة 33- تغييرا بنزول حسين ياسر المحمدي بدلا من حازم إمام في محاولة منه لتنشيط الناحية الهجومية، وفشل لاعبو الزمالك أيضاً في اختراق دفاع سموحة.

وقبل أن ينتهي الشوط الأول، أهدر صاموئيل أفوام فرصة هدف مؤكد، عندما سدد كرة ضعيفة من داخل منطقة الجزاء في يد عبد الواحد، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

اشتعلت حساسية المباراة في شوط المباراة الثاني، شنّ لاعبو القلعة البيضاء من هجماتهم في محاولة لتسجيل هدف يربكون به حسابات المنافس وتوالت الهجمات والفرص الضائعة واحدة تلو الأخرى.

دفع حسام حسن بأحمد جعفر بديلا لمحمد إبراهيم في الدقيقة 53، وواصل شيكابالا اعتماده على اللعب الفردي وسدد كرة قوية مرت إلى خارج المرمى.

ودفع كل فريق بمهاجم في الدقيقة 67، حيث غادر حمودي وحل أحمد بلال بديلا له، وفي الزمالك حل عمرو زكي بدلا من الجزائري محمد عودية.

وشن لاعبو الزمالك من هجماتهم في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، إلى أن جاءت الدقيقة 80 لتشهد معها هدف التقدم عندما أهدى شيكابالا الكرة إلى عمرو زكي، ليمرر كرة أرضية إلى أحمد جعفر لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى مسجلا هدف التقدم.

وفي الدقيقة 89 انطلق حسين ياسر المحمدي بالكرة من منطقة جزاء الزمالك وراوغ أكثر من مدافع إلى أن وصل لمنطقة جزاء سموحة ليسدد كرة أرضية في المرمى مسجلا الهدف الثاني.

وقبل أن يطلق حكم اللقاء صافرة النهاية تعرض شيكابالا للعرقلة داخل منطقة الجزاء من بشير التابعي احتسبها على الفور ركلة جزاء نفذها شيكابالا في المرمى، مسجلا الهدف الثالث لينتهي اللقاء بفوز الزمالك بثلاثية نظيفة.

ورفض الإسماعيلي انتزاع الوصافة، بعدما تلقى هزيمة من المقاولين العرب الملقب بـ "ذئاب الجبل" بهدف نظيف وهرب المقاولون العرب بالتدريج من منطقة الخطر، وتقدم خطوات للأمام في جدول المسابقة، بعد أن ارتفع رصيده إلى 19 نقطة، في حين تجمد رصيد الإسماعيلي عند 38 نقطة.

واكتفى إنبي بالتعادل مع مصر المقاصة بهدف لكل منهما، وتعادل الإنتاج الحربي مع المصري البورسعيدي سلبيا.