EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2010

الأهلي احتفظ بالوصافة رغم الخسارة الزمالك يقبل هدية الإسماعيلي ويبتعد بالصدارة

الأهلي يواصل السقوط

الأهلي يواصل السقوط

أشعل الإسماعيلي المنافسة على لقب الدوري المصري بعدما أسقط الأهلي حامل اللقب وألحق به أول خسارة هذا الموسم، الأحد، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت بالإسماعيلية ضمن المرحلة الـ11 للمسابقة، فيما وسع الزمالك فارق النقاط مع الأهلي إلى ست نقاط بالفوز على المصري بهدف نظيف.

  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2010

الأهلي احتفظ بالوصافة رغم الخسارة الزمالك يقبل هدية الإسماعيلي ويبتعد بالصدارة

أشعل الإسماعيلي المنافسة على لقب الدوري المصري بعدما أسقط الأهلي حامل اللقب وألحق به أول خسارة هذا الموسم، الأحد، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت بالإسماعيلية ضمن المرحلة الـ11 للمسابقة، فيما وسع الزمالك فارق النقاط مع الأهلي إلى ست نقاط بالفوز على المصري بهدف نظيف.

في المباراة الأولى، سجَّل ثلاثية الإسماعيلي شادي محمد، وعبد الله الشحات، والنيجيري جودوين نيدبيسي في الدقائق الـ10، والـ34، والـ38 على الترتيب، فيما سجَّل أحمد فتحي هدف الأهلي الوحيد في الدقيقة الـ71.

الفوز رفع رصيد الإسماعيلي إلى 16 نقطة قفزت به إلى السابع، فيما تجمد رصيد الأهلي عند 18 نقطة في المركز الثاني بفارق ست نقاط خلف منافسه التقليدي العنيد الزمالك.

كما ارتفع عدد مرات فوز الإسماعيلي على الأهلي إلى 9 مرات في مقابل 14 مرة للأهلي منذ عام 1999علي مدار 30 لقاءً جمع بينهما منذ ذلك التاريخ.

ظهر الأهلي بمستوى متواضع للغاية، مواصلاً سلسلة النتائج المخيِّبة التي كان آخرها التعادل خارج ملعبه مع الجونة بهدف لكل فريق، وخسر لأول مرة هذا الموسم في الإسماعيلية.

دخل الأهلي اللقاء في غياب عدد كبير من لاعبيه بسبب الإصابات التي طالت عشرة لاعبين؛ أبرزهم أحمد حسن، والحارسان شريف إكرامي وأحمد عادل عبد المنعم، وسيد معوض، ومحمد فضل، وأسامة حسني، وحسام عاشور، وشهاب الدين أحمد، والجزائري أمير سعود، ومحمد طلعت.

ودفع حسام البدري المدير الفني للأهلي بالناشئ أحمد عبد الفتاح في مركز الظهير الأيسر لتعويض غياب معوض، لكنه سحبه من الملعب مبكرًا عقب اهتزاز شباك محمد أبو السعود مبكرًا.

لم تمر سوى 10 دقائق ليسجل شادي محمد قائد الأهلي السابق هدف الإسماعيلي الأول من خطأ فادح لأبو السعود الذي خرج من مرماه دون مبرر لتجد الكرة العرضية طريقها إلى قدم شادي الذي حوَّلها إلى الشباك الخالية.

وبعد دقائق أضاف الشحات الهدف الثاني للإسماعيلي من انفراد كامل بأبو السعود، وبنفس الطريق نجح جودوين في سباق السرعة مع الدولي وائل جمعة ثم خدع أبو السعود ووضع الكرة داخل الشباك.

في الشوط الثاني كاد أن يزيد الإسماعيلي من غلة أهدافه لولا تألق أبو السعود الذي أنقذ مرماه من عدة أهداف محققة من عبد الله السعيد والشحات وجودوين وكذلك أحمد علي.

ولم تنجح تغييرات البدري في إحداث تغيير في الأداء، إلا أن أحمد فتحي نجح في تسجيل هدف فريقه الوحيد من تسديدة قوية بيسراه.

وبهذه النتيجة يفشل الأهلي في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي، كما فشل للمرة الثانية على التوالي في تحقيق الفوز على الإسماعيلي؛ حيث انتهت آخر مباريات الفريقين السابقة بفوز الإسماعيلي 4-2 على نفس الملعب في دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

ووضح تأثر الفريق الأحمر بغياب عدد كبير من لاعبيه، وكذلك زاد الضغط على مدربه حسام البدري الذي طالبته الجماهير بالرحيل.

وعلى استاد القاهرة، منح الناشئ محمد إبراهيم فريقه الزمالك فوزا ثمينا على ضيفه المصري بهدف قاتل في الدقيقة 94 من المباراة التي أقيمت في ختام المرحلة الـ11 للمسابقة.

وتقبل الزمالك هدية الإسماعيلي الذي فاز على الأهلي في الإسماعيلية بثلاثة أهداف مقابل هدف، ووسع الفارق مع الأهلي إلى ست نقاط.

وفي مباراتين أخريين بنفس المرحلة تغلب إنبي على الاتحاد السكندري بهدفين نظيفين وتعادل مصر المقاصة مع الجونة سلبيا.

قدم المصري عرضا قويا أمام الزمالك وكان هو الأفضل والأخطر على مدار فترات عديدة من اللقاء ولكن لاعبيه تسابقوا في إهدار الفرص السهلة التي سنحت لهم خاصة في الشوط الأول.

وكان أخطر هذه الفرص في الدقيقة 24 اثر كرة عرضية من ناحية اليسار قابلها المالي إلياسو مدافع المصري المتقدم بضربة رأس رائعة ولكنها ارتدت من القائم على يمين عبد الواحد السيد حارس مرمى الزمالك.

وفي الشوط الثاني ، ظلت خطورة المصري قائمة في النصف الأول من هذا الشوط ولكنه فشل في استغلال الفرص التي سنحت له قبل أن تتحول الدفة لصالح الزمالك في آخر ثلث ساعة من اللقاء ولكن أمير عبد الحميد حارس مرمى المصري تصدى لأكثر من كرة خطيرة.

ولكن اللاعب البديل محمد إبراهيم أنقذ الزمالك من فخ المصري وسجل له هدف الفوز الثمين في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بتسديدة ماكرة على يسار أمير عبد الحميد وذلك بعد مراوغة أكثر من لاعب في المصري ليعاقب المصري على الفرص العديدة الضائعة.

ورفع الزمالك رصيده إلى 24 نقطة في الصدارة وتجمد رصيد المصري عند 16 نقطة ليتراجع إلى المركز السادس بفارق الأهداف فقط خلف فريق مصر المقاصة.