EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2011

الزمالك يسقط في فخ المقاصة ويرفض توسيع الفارق مع الأهلي

الزمالك ينهار أمام المقاصة

الزمالك ينهار أمام المقاصة

تلقى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك هزيمة من مصر المقاصة بهدف وحيد، ضمن فعاليات الأسبوع الثالث والعشرين للدوري المصري. رفض أبناء القلعة البيضاء التغريد على القمة منفردين على الرغم من أن المنافس خاض اللقاء منذ الدقيقة 36 من الشوط الأول بعشرة لاعبين.

تلقى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك هزيمة من مصر المقاصة بهدف وحيد، ضمن فعاليات الأسبوع الثالث والعشرين للدوري المصري. رفض أبناء القلعة البيضاء التغريد على القمة منفردين على الرغم من أن المنافس خاض اللقاء منذ الدقيقة 36 من الشوط الأول بعشرة لاعبين.

بهذه النتيجة يرتفع رصيد المقاصة إلى 36 نقطة، في حين تجمد رصيد الزمالك عند 43 نقطة محتفظا بالقمة بفارق الأهداف عن الغريم التقليدي الأهلي، الذي يتساوى معه في الرصيد نفسه من النقاط.

فشل نادي الزمالك في استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه طوال مجريات الشوط الأول؛ حيث بدأت المباراة بهجوم من جانب مصر المقاصة الذي دخل مهاجما في محاولة منه لمباغتة المنافس وتسجيل هدف ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى عبدالواحد السيد.

وكادت الدقيقة 12 أن تشهد هدف التقدم للزمالك، عندما تهيأت الكرة إلى أحمد جعفر، إلا أن يقظة مصطفى كمال حارس المقاصة حرمت أبناء القلعة البيضاء من فرصة التقدم، رد عليه بعدها بثلاثة دقائق الضيوف بفرصة عن طريق حسين حمدي، لكن دون جدوى.

وحرم حكم اللقاء الزمالك من ركلة جزاء صحيحة، إثر لمسة يد واضحة على حسين حمدي، إلا أن حكم اللقاء تغاضى عنها تماما وطالب باستكمال المباراة.

هبط الأداء من جانب لاعبي الفريقين وانحصر اللعب في وسط الملعب، ومال أداء المقاصة للخشونة المتعمدة مع لاعبي الزمالك، إلى أن جاءت الدقيقة 36 البطاقة الحمراء في وجه حسين حمدي، لتعمده ضرب حسن مصطفى بدون كرة، ليلعب المقاصة منذ تلك الدقيقة بعشرة لاعبين.

ازدادت حدة المباراة سخونة في الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول؛ حيث لم يتأثر المقاصة بالنقص العددي في صفوفه، وحاول محمد ثابت صاروخ أن يجرب حظه، فسدد كرة قوية مرت إلى خارج المرمى.

وقرر حكم اللقاء إلغاء هدف للزمالك في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط، عندما تلقى محمد عبدالشافي الكرة داخل منطقة الجزاء، ويسددها مباشرة في المرمى، إلا أنه كان في وضع تسلل، لينتهي على إثرها الشوط بالتعادل السلبي.

اشتعلت حساسية المباراة في شوط المباراة الثاني عن سابقه، كثف لاعبو الزمالك من هجماتهم في محاولة لتسجيل هدف في الوقت الذي مال فيه أداء المقاصة للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

وأضاع أوسو كونان في الدقيقة 63 فرصة التقدم، عندما قدم له أيمن عبدالعزيز كرة هدية على طبق من ذهب، ليصبح في وضع انفراد بالحارس عبدالواحد السيد، سددها بغرابة فوق العارضة إلى خارج المرمى، رد عليه عمرو زكي بتصويبة ضعيفة وجدت طريقها لأحضان الحارس مصطفى كمال.

وأجرى حسام حسن -المدير الفني للزمالك- تغييرا هجوميا، بنزول الجزائري محمد أمين عودية وحازم إمام وعاشور الأدهم، لكن لم يتغير أداء الزمالك؛ حيث فشل مهاجموه في اختراق الدفاع المتكتل للمقاصة.

ودفع طارق يحيى -المدير الفني للمقاصة- بالورقة الرابحة المغربي عمر النجدي، والذي نجح في تغيير أداء المقاصة الهجومي، إلى أن جاءت الدقيقة 78 لتشهد هدف التقدم عن طريق عمر النجدي، الذي تلقى عرضية نموذجية واستغل الخطأ الفادح لمحمد عبدالشافي ووضعها بسهولة في المرمى.

حاول الزمالك في الدقائق المتبقية من اللقاء إدراك التعادل لكن دون جدوى، ليطلق حكم اللقاء صفارة النهاية بعد احتسابه 6 دقائق وقتا محتسبا بدلا من الوقت الضائع.

وانتزع الإسماعيلي ثلاث نقاط غالية، بفوزه الكبير على اتحاد الشرطة 4/1، ورفع الإسماعيلي رصيده إلى 42 نقطة في المركز الثالث، بفارق أربع نقاط خلف الزمالك والأهلي، بينما تجمد رصيد اتحاد الشرطة عند 36 نقطة في المركز الخامس.

ويدين الإسماعيلي بفضل كبير في فوزه للاعب حسني عبد ربه الذي سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) في اللقاء، ليستعيد بذلك الإسماعيلي ذاكرة الانتصارات من جديد.

وتغلب المقاولون العرب على سموحة بهدفين نظيفين ووادي دجلة على الجونة 3-1.