EN
  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2011

نقطة تفصله عن لقب الدوري السعودي الزعيم يُسقط العالمي بهدف نظيف في ديربي الرياض

الهلال تفوق على النصر ويحتاج لنقطة واحدة لنيل لقب الدوري

الهلال تفوق على النصر ويحتاج لنقطة واحدة لنيل لقب الدوري

يحتاج الهلال لنقطة واحدة للتتويج رسميًا بلقب الدوري السعودي قبل نهاية المسابقة بثلاث جولات، بعدما تخطى "الزعيم" عقبة جاره النصر "العالمي" بهدف نظيف سجله عبد العزيز الدوسري، خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء الأحد على استاد الملك فهد الدولي، ضمن منافسات الجولة الـ23.

يحتاج الهلال لنقطة واحدة للتتويج رسميًا بلقب الدوري السعودي قبل نهاية المسابقة بثلاث جولات، بعدما تخطى "الزعيم" عقبة جاره النصر "العالمي" بهدف نظيف سجله عبد العزيز الدوسري، خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء الأحد على استاد الملك فهد الدولي، ضمن منافسات الجولة الـ23.

جاء هدف الفوز بتوقيع الدوسري في الدقيقة الـ(40)، من تسديدة خارج منطقة الجزاء.

وبتلك النتيجة، رفع الهلال رصيده إلى 55 نقطة وبفارق 9 نقاط عن الاتحاد الثاني، الذي أجل تتويج "الزعيم" بالبطولة في هذه الجولة لفوزه على الفتح بهدفين دون رد، بينما توقف رصيد النصر عند 40 نقطة في المركز الثالث.

بدأت سخونة المباراة قبل انطلاقها عند رفض حسين عبد الغني -لاعب النصر- التسليم على الروماني رادوي نجم الهلال أثناء قيام لاعبي الفريقين بالمصافحة، مثلما هو متبع قبل أي مباراة كرة قدم، وذلك دليل على استمرار المخاصمة الشخصية بين النجمين، بعدما قام المحترف الأجنبي بإطلاق تصريحات خادشة ضد عبد الغني عقب مباراة الفريقين في قبل نهائي كأس ولي العهد السعودي.

ووقتها قال رادوي: "لا أعرف لماذا يمسكني هذا اللاعب (عبد الغني) في كل مباراة وكأنني فتاة".

وبالعودة إلى المباراة، كانت البداية حماسية من لاعبي النصر بحثا عن هدف أول، خاصة وأن لاعبي "العالمي" يبحثون عن فوز غائب على الهلال منذ الانتصار الأخير بنتيجة (2-1) بتاريخ 31 ديسمبر/كانون الأول عام 2009م، في مسابقة الدوري السعودي، وطالب لاعبوه بركلة جزاء في الدقيقة الـ(7) بعد عرقلة محمد السهلاوي.

بينما بادل الهلال منافسه النصر الهجمات، لكن محاولات "الزعيم" أتت ثمارها في الدقيقة الـ(40)، من تسديدة للدوسري خارج منطقة الجزاء، تخطت مدافعي النصر وفشل الحارس عبد الله العنزي في التصدي لها.

شهد الشوط الثاني محاولات غير مجدية من النصر لتعديل النتيجة، وشهدت بعض الاحتكاكات خشونة متبادلة بسبب توتر الأعصاب وسخونة اللقاء، لكن ظلت الروح الرياضية سائدة بين اللاعبين والجماهير، إلى أن أعلن الحكم نهاية المباراة بفوز الهلال بهدف.

وفي المباراة الثانية، عزز الاتحاد موقعه في المركز الثاني، بعدما تغلب على الفتح بهدفين نظيفين سجلهما محمد الراشد في الدقيقتين الـ(11 و60).