EN
  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2010

في مشوارهما نحو صدارة الدوري السعودي الزعيم يطمع في الفيصلي.. والعميد يتعشم في نجران

الهلال يصارع على الصدارة والاتحاد يلاحقه

الهلال يصارع على الصدارة والاتحاد يلاحقه

يدخل كل من الهلال -حامل اللقب- والاتحاد -وصيف البطل- إلى طريق صدارة الدوري السعودي للمحترفين، عندما يواجهان مساء اليوم الأربعاء، في ختام المرحلة الثالثة من الدروي الفيصلي ونجران، في الرياض وجدة على التوالي، على أمل تعثر المتصدر الرائد الذي سيلعب في اليوم ذاته مع الوحدة في بريدة.

  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2010

في مشوارهما نحو صدارة الدوري السعودي الزعيم يطمع في الفيصلي.. والعميد يتعشم في نجران

يدخل كل من الهلال -حامل اللقب- والاتحاد -وصيف البطل- إلى طريق صدارة الدوري السعودي للمحترفين، عندما يواجهان مساء اليوم الأربعاء، في ختام المرحلة الثالثة من الدروي الفيصلي ونجران، في الرياض وجدة على التوالي، على أمل تعثر المتصدر الرائد الذي سيلعب في اليوم ذاته مع الوحدة في بريدة.

وكانت مباريات الأمس قد انتهت بفوز الشباب على الاتفاق 2/1 وخسارة الأهلي أمام الفتح بنفس النتيجة، وتعادل الحزم مع القادسية 2/2 والتعاون مع النصر بالنتيجة نفسها.

في الرياض -وعلى ملعب الأمير فيصل بن فهد- يستضيف الهلال الفيصلي، بحثا عن النقاط الثلاث، لمواصلة البداية القوية في مشوار الدفاع عن اللقب.. جمع الهلال نقطتين من فوزين على التعاون 1ـ0 والحزم 2ـمقابل نقطة واحدة للفيصلي من تعادل مع الوحدة 3ـ3.. وهو يحتل المركز الرابع بفارق الأهداف عن المتصدر الرائد.

وتبدو الأمور مناسبة للهلاليين الذين فازوا في العام الماضي بلقبي الدوري وكأس ولي العهد، ليحققوا انتصارهم الثالث، خاصة أن أداء الفريق أمام الحزم كان أفضل من الذي قدمه أمام التعاون.. وهم متسلحون بالأرض والجمهور، وبعودة ياسر وتألق الشلهوب وتياجو نيفيز وكريستيان ولهامسون والمدمرة مريل رادوي.

في المقابل تبدو أوضاع الفيصلي، الذي يحتل المركز العاشر أقل شأنا، بعد خسارتهم أمام الاتحاد في المجمعة.. كل نقاط القوة تصب لصالح الهلال، الذي يأمل في تعثر الاتحاد والرائد للانفراد بالصدارة.

أما الاتحاد -الذي يحتل المركز الثالث برصيد 6 نقاط، بفارق الأهداف عن الرائد المتصدر- فيسعى بكل قوة إلى استغلال ظروف ضيفه وتحقيق النقاط الثلاث ليبقى في المقدمة، سيما أن المباراة تقام على أرضه وأمام جماهيره.

ومن المنتظر أن ينهج المدرب البرتغالي مانويل جوزيه أسلوبا هجوميّا لحسم المباراة، خصوصا أنه يمتلك ترسانة من اللاعبين المميزين، أمثال حمد المنتشري ورضا تكر ومشعل السعيد وسعود كريري والعماني أحمد حديد ومناف أبو شقير والبرتغاليين باولو جورج ونونو أسيس ونايف هزازي والجزائري عبد الملك زيايه.

وعلى الجانب الآخر، لا يملك نجران فرصا كثيرة في الفوز، في ظل تراجع مستواه وتلقيه خسارتين حتى الآن، جعلتاه يقبع في المركز الحادي عشر.

وفي بريدة، يتطلع الرائد لمواصلة مفاجأته، بتحقيق فوزه الثالث أيضًا ومزاحمة فرق النخبة على الصدارة، عندما يستضيف الوحدة صاحب المركز التاسع.. ويسعى لاعبو الرائد للتأكيد على أن فوزهم على الشباب ونجران لم يأت من فراغ.