EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2010

ضمن منافسات الجولة الثانية بدوري أبطال أسيا الزعيم يستدرج مس كرمان.. الشباب يتحدى باختاكور

الهلال يسعى لتحقيق فوزه الثاني على التوالي

الهلال يسعى لتحقيق فوزه الثاني على التوالي

يخوض فريقا الهلال والشباب -ممثلا الكرة السعودية- مواجهتين ساخنتين في الجولة الثانية من منافسات دوري أبطال أسيا لكرة القدم؛ حيث يلتقي الأول بضيفه مس كرمان الإيراني، فيما يحل الثاني ضيفا ثقيلا على باختاكور الأوزبكي.

  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2010

ضمن منافسات الجولة الثانية بدوري أبطال أسيا الزعيم يستدرج مس كرمان.. الشباب يتحدى باختاكور

يخوض فريقا الهلال والشباب -ممثلا الكرة السعودية- مواجهتين ساخنتين في الجولة الثانية من منافسات دوري أبطال أسيا لكرة القدم؛ حيث يلتقي الأول بضيفه مس كرمان الإيراني، فيما يحل الثاني ضيفا ثقيلا على باختاكور الأوزبكي.

في المباراة الأولى؛ سيحظى الهلال بدعم جماهيره التي ستتواجد بكثافة في استاد الملك فهد لمؤازرة فريقها أمام مس كرمان، بعد أن استهل الزعيم مشواره الأسيوي بفوز عريض على السد القطري بثلاثية نظيفة.

وسيُضاعف الهلال مجهوده من أجل الحصول على النقاط الثلاث، واستغلال عاملي الأرض والجمهور لتجاوز عقبة الفريق الإيراني الذي تخطى الأهلي الإماراتي في الجولة الأولى 4-2 في طهران.وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الرياض" السعودية اليوم الأربعاء 10 مارس/آذار.

ومن المنتظر أن يسلك مدرب الهلال البلجيكي إيريك جيرتس النهج الهجومي، رغبة منه في الحصول على نقاط المواجهة، غير أن جريتس سيطالب لاعبيه بتفادي المحاولات الهجومية المرتدة للفريق الضيف.

ولن يجري جيرتس أي تعديل على قائمة الفريق؛ إذ سيقف الخبير محمد الدعيع بين الخشبات الثلاث، وسيتواجد الرباعي أسامة هوساوي وماجد المرشدي وعبد الله الزوري والكوري لي يونج في خط الدفاع؛ فيما سيبقى خالد عزيز والروماني رادوي في الوسط الدفاعي، وسيمنح جيرتس أدوارا هجومية للثلاثي محمد الشلهوب والبرازيلي نيفيز والسويدي فيلهامسون من أجل مساندة المهاجم العائد بقوة ياسر القحطاني، إذ يعوّل الهلاليون على القحطاني كثيرا، وهو الذي قاد "الزعيم" لأول انتصار في المسابقة.

وسيكون غيرتس أمام خيارات متعددة في قائمة البدلاء، لكن المهاجم عيسى المحياني ولاعب الوسط أحمد الفريدي سيمثلان أهم الأوراق الرابحة لأصحاب الأرض.

أمام ذلك، سيلجأ المدرب الإيراني مهدي محمدي لإغلاق المناطق الدفاعية لفريقه؛ إذ إن الخروج بنتيجة إيجابية سيكون دافعا لمسيرة الفريق في البطولة.

ويعاني فريق مس كرمان من ضعف في خط الدفاع كلفه الخروج بخسائر ثقيلة في الدوري المحلي حتى بات مهددا بالهبوط لدوري الدرجة الثانية الإيراني؛ إذ يحتل الفريق المرتبة الـ16 من أصل 18 فريقا في الدوري الإيراني، على رغم تواجد الحارس الدولي سيد مهدي رحمتي الذي سيقف خلف الرباعي إبراهيم تاجي بور، وأمير حسين، والعراقي محمد كريم، وفرزاد مجيدي.

وسيتواجد في وسط الميدان مصطفى صايفي والبرازيلي مارسيو جيوداني وبايك حاتمي وهداف الفريق مهدي رجب زاده، خلف المهاجمين البرازيلي ألفيس، والدولي فرزاد أشوبي.

وسيُبقي المدرب محمدي على المهاجم فراز فاطمي وعلي سامراه، إذ لا تبدو الأسماء الاحتياطية مؤثرة في الفريق الإيراني، وهو الذي يفتقد هدافه الأبرز البرازيلي أدينهو لوسيانو.

وفي المباراة الثانية، يخوض الشباب لقاءه الثاني في البطولة بعد أن تعادل في مواجهته الأولى أمام سيباهان الإيراني 1-1، والفريق الشبابي مطالب بالخروج من مباراته أمام باختاكور بنتيجة إيجابية؛ إذ إن الخسارة قد تقلص من حظوظ الفريق، وتدخله في حسابات معقدة على رغم أن البطولة في مراحلها الأولى.

واستعد الفريق الشبابي لهذه المواجهة جيدا، على رغم أن الفريق سيعاني من بعض الغيابات بسبب إصابة غير لاعب في صفوفه.

ومن المنتظر أن يعتمد المدرب البرتغالي باتشيكو على ماجد المرحوم والكويتي مساعد ندا في متوسط الدفاع مع ظهيري الجنب حسن معاذ وعبد الله الأسطا، أمام الحارس وليد عبد الله.

وسيُبقي باتشيكو على أحمد عطيف وعبد الملك الخيبري في محور الارتكاز، خلف الثنائي علي عطيف والبرازيلي كماتشو، في حين سيتواجد في المقدمة وليد الجيزاني وفيصل السلطان.

وسيكون عبد العزيز السعران بجانب الأنجولي فلافيو أهم أوراق باتشيكو الاحتياطية، بالإضافة للاعب الوسط العائد عبده عطيف.

في المقابل، سيبحث باختاكور عن تحقيق ثاني انتصاراته، عقب تغلبه على العين الإماراتي 1- صفر، وهذه المباراة هي الثانية للفريق هذا الموسم؛ إذ لم ينطلق الموسم الكروي في أوزباكستان، وتحصل الفريق على وصافة الدوري الأوزبكي في الموسم الماضي.

ومن المرجح أن يبدأ الفريق الأوزبكي اللقاء بالحارس نيستيروف، وبالمدافعين ميلادينوفيش وإسماعيلوف وعلي كولوف وساينوف، في حين سيبقي المدرب المونتينجري ميودراج راولوفيتش على شاروفيتينوف وماجدييف وأندرييف، والصربي ماركو فيتش، فيما سيتواجد المهاجمان ألكسندر وأحمدروف، في وقت سيبقي مدرب الفريق على المهاجم الدولي نديربيك كوزييف في قائمة البدلاء، كأفضل الحلول الهجومية بالنسبة لأصحاب الأرض.