EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2011

في تحدٍّ جديد بين الكرة السعودية والإماراتية الزعيم يتطلع لعبور الجزيرة.. والوحدة بوابة العميد للتأهل

الهلال يسعى للتأهل خارج أرضه

الهلال يسعى للتأهل خارج أرضه

تشهد بطولة دوري أبطال أسيا منافسات ساخنة الليلة مع انطلاق المرحلة الرابعة بدوري المجموعات، حيث ينزل الهلال ضيفا ثقيلا على الجزيرة الإماراتي بالمجموعة الأولى فيما يستضيف الاتحاد نظيره الوحدة الإماراتي على استاد الأمير عبد الله الفيصل بجدة بالمجموعة الثالثة.

تشهد بطولة دوري أبطال أسيا منافسات ساخنة الليلة مع انطلاق المرحلة الرابعة بدوري المجموعات، حيث ينزل الهلال ضيفا ثقيلا على الجزيرة الإماراتي بالمجموعة الأولى فيما يستضيف الاتحاد نظيره الوحدة الإماراتي على استاد الأمير عبد الله الفيصل بجدة بالمجموعة الثالثة.

يدخل الهلال لقاء اليوم بروح معنوية عالية بعد التتويج بكأس ولي العهد الجمعة الماضي، وتربعه على صدارة الدوري بفارق كبير من النقاط، الأمر الذي سيعطي دفعة معنوية كبرى للاعبيه لمواصلة مشوار الانتصارات الأسيوي والمحلي، ويتطلع محبو الهلال للعودة بنقاط المباراة من أجل حسم التأهل للدور الثاني باكراً.

من جانبه يدخل الجزيرة لقاء اليوم بنشوة الفوز بلقب كأس رئيس الدولة في الإمارات الأسبوع الماضي، وبروح معنوية عالية بعد ضمانه بشكل كبير الفوز ببطولة الدوري.

ورغم أنه يقبع في المركز الرابع والأخير بين فرق المجموعة بتعادل وحيد، إلا أنه يتطلع لفوز أسيوي يعيده من جديد للمنافسة رغم تضاؤل حظوظه بالتأهل للدور الثاني.

وفي اللقاء الثاني يستضيف الاتحاد نظيره الوحدة الإماراتي بجدة، في مباراة هامة لكلا الفريقين، فالفريق المضيف الاتحاد يسعى لتحقيق نتيجة إيجابية في هذا اللقاء وهو يلعب على أرضه ووسط جماهيره، من أجل إعلان تأهله للدور الثاني بشكل رسمي؛ فيما يبحث الوحدة عن الخروج بأقل الخسائر كون مستواه تراجع كثيراً.

الاتحاد يدخل لقاء اليوم متسلحاً بعودة قائد الفريق محمد نور الذي غاب عن الجولة الماضية بسبب الإصابة، وسيكون دعامة كبيرة في وسط الفريق.

وسيسعى الفريق الذي فاز بآخر لقاء له في دوري (زين) أمام الوحدة إلى إعلان التأهل بشكل رسمي أمام جماهيره عبر هذا اللقاء وتحقيق الانتصار الرابع على التوالي بالبطولة.

أما الفريق الضيف الوحدة فيمر بمرحلة تذبذب في المستوى في الدوري الإماراتي، ويتطلع بالوقت ذاته إلى تحقيق نتيجة إيجابية تعيد الثقة للفريق، رغم تضاؤل حظوظه بالتأهل للدور الثاني.