EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2009

الجولة الثانية من دوري أبطال أسيا الزعيم في مهمة أوزبكية والأهلي الإماراتي يصطدم ببطل إيران

الهلال في اختبار صعب أمام باختاكو الأوزبكي

الهلال في اختبار صعب أمام باختاكو الأوزبكي

يخوض الهلال السعودي اختبارا صعبا وحاسما عندما يحل ضيفا يوم الثلاثاء على باختاكو الأوزبكي على ملعب الجيش في طشقند في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال أسيا في كرة القدم، بينما يصطدم الأهلي الإماراتي بسابا الإيراني.

يخوض الهلال السعودي اختبارا صعبا وحاسما عندما يحل ضيفا يوم الثلاثاء على باختاكو الأوزبكي على ملعب الجيش في طشقند في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال أسيا في كرة القدم، بينما يصطدم الأهلي الإماراتي بسابا الإيراني.

ويحل الأهلي الإماراتي ضيفا على سابا باتري الإيراني أيضا في المجموعة ذاتها.

والمباراة مهمة للطرفين خصوصا للهلال بعد تعثره في الجولة الأولى بتعادله أمام سابا باتري 1-1 على أرضه وبين جماهيره، بينما كان باختاكور فاز على الأهلي في دبي 2-1.

وستكون مهمة لاعبي الهلال صعبة للغاية؛ حيث سيواجهون فريقا عنيدا وصعبا على أرضه لن يرضى بتكرار سيناريو مواجهة الفريقين في النسخة الخامسة من البطولة عندما اقتنص الهلال نقاط المباراة الثلاث وتصدر المجموعة بفوزه بهدفين نظيفين.

وتختلف ظروف الهلال في هذه المباراة تماما؛ إذ يسجل تراجعا مخيفا في مستوى لاعبيه بعد رحيل المدرب الروماني أولاريو كوزمين الذي أبعد من منصبه عقب نهائي كأس ولي العهد مع الشباب، ولم يسد مواطنه كتالين الفراغ الذي تركه ليخسر الفريق صدارة الدوري السعودي ويتعادل في الرياض في الجولة الأولى من البطولة الأسيوية التي يعتبر من أبرز المرشحين للفوز بلقبها.

وأكدت التقارير الطبية إمكانية مشاركة الثنائي الأبرز في الفريق خالد عزيز والروماني ميريل رادوي في المباراة بعد تعافيهما من الإصابة؛ حيث يمثلان محور الارتكاز في خط الوسط الدفاعي.

كما يبرز في الهلال أيضا القناص ياسر القحطاني والليبي طارق التايب والسويدي ويلهامسون والظهير عبد الله الزوري وأحمد الفريدي.

يتطلع الأهلي الإماراتي إلى تعويض بدايته المخيبة للآمال عندما يحل ضيفا على سابا باتري الإيراني في مدينة قم لتعويض خسارته على أرضه في الجولة الأولى؛ لأنه يريد تجنب خسارة ثانية على التوالي في حال أراد الاستمرار في المنافسة على أحد بطاقتي المجموعة المؤهلة إلى الدور الثاني.

لم يقدم الأهلي العرض المنتظر منه أمام باختاكور، خصوصا أنه كان يمر بفترة مميزة قبل اللقاء حين فاز في ثلاث مباريات متتالية جعلته يتربع على صدارة الدوري المحلي برصيد 36 نقطة، لذلك يأمل أن تكون خسارته الأخيرة مجرد كبوة يعمل على تجاوزها والعودة القوية إلى المنافسة الأسيوية من خلال تخطي عقبة سابا باتري.

يعرف الأهلي أن مهمته لن تكون سهلة أمام الفريق الإيراني الذي قدم نفسه بشكل قوي في مباراته الأولى عندما حصد نقطة ثمينة بتعادله مع الهلال في الرياض، إلا أنه يراهن على بعض أوراقه الرابحة لتحقيق ما عجز عنه أمام باختاكور، خصوصا أن مدربه التشيكي إيفان هأسيك سيلجأ إلى الدفع بأجانبه الأربعة منذ البداية عبر البرازيليين سيزار كليدرسون وباري والمصري حسني عبد ربه والإيراني ميلاد ميداوودي.

وأصيبت استعدادات الأهلي للمباراة بنكسة بعدما تخلف مهاجمه الدولي فيصل خليل عن اللحاق ببعثة الفريق المغادرة إلى قم بسبب الإصابة التي تعرض لها في التدريبات الأخيرة وستبعده شهرا عن الملاعب، على أن يعوضه شقيقه أحمد أفضل لاعب أسيوي شاب عام 2008 والمتوقع أن يشارك أساسيا في اللقاء.

وسيعود إلى تشكيلة الأهلي مدافعه الدولي محمد قاسم الذي غاب عن مباراة باختاكور بسبب الإصابة، ما سيعطي خط الدفاع ثقة أكبر في مواجهة خطورة هجوم سابا باتري المتوقعة.

واعترف هأسيك بأن فريقه "سيلعب من أجل الخروج بنتيجة إيجابية وتجنب الخسارة التي ستقلل من حظوظه في المنافسة على التأهل إلى الدور الثانيمضيفا "سنلعب من أجل الفوز وحده ولكن التعادل لن يكون سيئا، مع اعترافي أن مهمتنا لن تكون سهلة؛ إذ شاهدت مباراتين لسابا باتري منها الأخيرة مع الهلال، وأعتقد بأننا سنواجه فريقا منظما يملك نوعية جيدة من اللاعبين".

من جهته، اعتبر الإيراني ميلاد ميداوودي أن "الأهلي بإمكانه الفوز على سابا باتري إذا لعب بالمستوى نفسه الذي ظهر عليه في الدوريمؤكدا أن "سابا باتري ورغم تعادله الأخير مع الهلال هو فريق عادي والدليل نتائجه في الدوري الإيراني".

ويطمح سابا باتري بدوره إلى استثمار تعادله مع الهلال للفوز على الأهلي والدخول بقوة إلى دائرة الصراع على التأهل إلى الدور الثاني.

وجاء التعادل مع الهلال ليعطي سابا باتري دفعة معنوية كبيرة، وهو الذي يعاني في دوري بلاده؛ حيث يحتل حاليا المركز السادس برصيد 46 نقطة بفارق 12 نقطة عن الاستقلال المتصدر.

يعتمد سابا باتري على لاعبيه الدوليين المدافع شياز رضائي ولاعب الوسط غلام رضا رضائي، إضافة إلى الدولي السابق يحيى جول محمدي وفريدون فضلي هداف الفريق في الدوري المحلي برصيد 12 هدفا.

ويضم سابا باتري في صفوفه محترفين من البوسنة هما الحارس المير تولجا والمهاجم الين افديتش.