EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2009

فشل في استعادة الثقة بالليجا الريال يواصل نزيف النقاط بالتعادل السلبي مع خيخون

كاكا يتحسر بعد ضياع إحدى الفرص

كاكا يتحسر بعد ضياع إحدى الفرص

رفض الريال التقدم خطوة كبيرة في صدارة الدوري الإسباني حينما اكتفى بالتعادل السلبي مع مضيفه خيخون، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء السبت ضمن مباريات المرحلة الثامنة للدوري الإسباني لكرة القدم.

رفض الريال التقدم خطوة كبيرة في صدارة الدوري الإسباني حينما اكتفى بالتعادل السلبي مع مضيفه خيخون، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء السبت ضمن مباريات المرحلة الثامنة للدوري الإسباني لكرة القدم.

وتصدر النادي الملكي الليجا مؤقتا برصيد 19 نقطة قبل مباراة برشلونة وريال سرقسطة غدا الأحد، فيما بقي خيخون في المركز السابع برصيد 16 نقطة.

لعب الريال مباراة سيئة في غياب عدد من نجومه للإصابة، مثل كريستيانو رونالدو ورود فان نيستلروي وبنزيمة وجونزالو هيجوين، الذين أثر غيابهم على نتيجة مباراة الليلة بعد افتقاد الريال للهجمات الشرسة التي يقودها الرباعي الدولي.

وفشل الريال في استعادة ثقة جماهيره الكبيرة التي باتت لا ترى فريقها قادرا على الفوز سواء داخل ملعبه أم خارجه، وبات الأمل الوحيد في عودة النجوم من الإصابة للمنافسة بقوة في الدوري وأوروبا.

في المقابل خاض خيخون المباراة بطريقة متوازنة بين الدفاع والهجوم في الشوط الأول، بينما لعب على التأمين الدفاعي في الشوط الثاني مع نصب مصيدة التسلل، ولم تفلح محاولات الريال الضعيفة في تحقيق الهدف المنشود.

جاء التعادل لتزيد من آلام الريال، وذلك بعد أن خسر الفريق أمام انتر ميلان الإيطالي على ملعبه في دوري أبطال أوروبا ليعيد الريال هاجس السقوط من جديد إلى جماهيره.

وفي إطار مباريات نفس المرحلة تعادل أتليتكو مدريد على ملعبه مع ريال مايوركا بهدف لكل منهما، في 6 كروت صفراء وحالتي طرد كانت من نصيب لاعبي ريال مايوركا خوسي ميجيل وايفان راميس.

وحافظ التعادل لريال مايوركا على البقاء في المركز الخامس برصيد 14 نقطة، فيما احتل أتليتكو مدريد المركز الرابع عشر برصيد 7 نقاط فقط.