EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2009

بعد الخروج من دوري الأبطال الأوروبي الريال يصالح جماهيره بخماسية في بلباو

الريال اكتسح بلباو بالخمسة

الريال اكتسح بلباو بالخمسة

صالح ريال مدريد جماهيره وحقق فوزا كبيرا على اتلتيك بيلباو 5-2 ضمن منافسات الأسبوع السابع والعشرين للدوري الإسباني "الليجاوحقق النادي الملكي هذا الفوز خارج ملعبه رافعا رصيده من النقاط إلى 60 نقطة.

صالح ريال مدريد جماهيره وحقق فوزا كبيرا على اتلتيك بيلباو 5-2 ضمن منافسات الأسبوع السابع والعشرين للدوري الإسباني "الليجاوحقق النادي الملكي هذا الفوز خارج ملعبه رافعا رصيده من النقاط إلى 60 نقطة.

ونجح الريال في رسم البهجة على وجوه جماهيره بعد خيبة الأمل التي مني بها الفريق منذ أيام بالهزيمة من ليفربول الإنجليزي في دور الـ16 لبطولة دوري الأبطال الأوروبي وخروجه على أثرها رسميا من المسابقة ومن ثم فإن فوزه في الليجا أعاد البسمة لتلك الجماهير.

بدأت المباراة سريعة من الجانبين دون أن تدخل مرحلة جس النبض وبدت لدى اللاعبين رغبة في إحراز هدف مبكر، لكن تواصلت الفرص الضائعة من الجانبين خلال الدقائق الأولى من الشوط.

اعتمد الريال في بناء هجماته على الجبهة اليمنى التي يمثلها الهولندي اريين روبن والذي كان مصدر إزعاج للاعبي بلباو حتى إن المدافعين فشلوا في الحد من خطورته.

وفي الدقيقة 22 تهيأت الكرة إلى روبين ليقود هجوما فرديا؛ حيث انطلق بالكرة من الجبهة اليمنى وراوغ مدافعي بلباو إلى أن دخل منطقة الجزاء ليسدد كرة صاروخية في الشباك محرزا هدف التقدم.

بعدها واصل روبين مكمن الخطورة في تهديده لمرمى بلباو فأطلق تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت فوق العارضة بقليل.

كثف لاعبو الريال من هجماتهم إلى أن جاءت الدقيقة 34 وتمكن الأرجنتيني جابريل هاينزه من إحراز الهدف الثاني للريال عندما تلقى عرضية نموذجية من ضربة حرة انقض عليها برأسه في الشباك محرزا الهدف الثاني.

لم يمر على الهدف الثاني طويلا فبعدها بدقيقتين وقع هاينزة في خطأ فادح عندما حول كرة عرضية بقدمه في الشباك مانحا بلباو فرصة تقليص النتيجة والعودة إلى المباراة من جديد.

ومالت المباراة إلى الخشونة المتعمدة من الجانبين وحالة من الفوضى بين لاعبي الفريقين حتى إنهم اشتبكوا مع بعضهم البعض إلى أن شهدت الدقيقة 37 البطاقة الحمراء للاعب بلباو خافيير يستي ليلعب أصحاب الأرض منذ تلك الدقيقة بعشرة لاعبين.

وقبل أن ينتهي الشوط الأول تمكن بلباو من إدراك التعادل عندما تلقى فيرناندو ليورينتي عرضية وضعها برأسه في الشباك محرزا التعادل وفشل الحارس ايكر كاسياس في الإمساك بالكرة.

ودخل الريال الشوط الثاني مهاجما باحثا عن هدف ثالث وتحقق المطلوب بالفعل في أول ثلاثة دقائق، عندما أهدى راؤول جونزاليس كرة بينية ضرب بها دفاع بلباو وصلت إلى الهولندي كلاس يان هونتلار الذي لم يجد صعوبة في إيداعها الشباك.

بعدها كثف بلباو من هجماته الأمر الذي دفع الريال إلى التأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة وتحقق المطلوب بالفعل في الدقيقة 63 عندما أهدى روبين الكرة إلى مواطنه يان هونتلار وضعها من فوق الحارس في الشباك مسجلا الهدف الرابع.

وفي الدقيقة 84 تعرض البرازيلي مارسيلو فييرا دا سيلفا لعرقلة من قبل أحد مدافعي بلباو احتسبها الحكم على الفور ضربة جزاء نفذها الأرجنتيني جونزالو هيجوين بسهولة في الشباك محرزا الهدف الخامس، ودب اليأس في نفوس بلباو ليخرج الريال فائزا بالنقاط الثلاثة.

وفي مباراة ثانية، تعادل فالنسيا مع ريكرياتيفو بهدف لكل منهما على ملعب الأول؛ حيث تقدم الضيوف في البداية عن طريق خافيير كامونياس في الدقيقة 55 إلا أن فالنسيا أدرك التعادل في الدقيقة 83 عن طريق هيرنانديز.